fbpx
الرياضة

لجنة تقنية بالفتح لدعم الخلفي

شكل الفتح الرياضي لجنة تقنية لدعم مصطفى الخلفي، مدرب الفريق، بعد تراجع نتائجه في الدورات الأخيرة من البطولة الوطنية، والوقوف على اختلالات من الناحية التقنية.
وعلمت «الصباح»، أن اللجنة التقنية ضمت عادل المثني، المدير الرياضي للفريق، والسنغالي ديمبا مباي، المدير التقني للفئات الصغرى، من أجل مساعدة الخلفي على منح الفرصة للاعبين الشباب، الذين بإمكانهم منح الإضافة للفريق الأول. وجاء تشكيل اللجنة التقنية بعد الاجتماع المنعقد، من قبل بعض مسؤولي الفريق مع الخلفي، بسبب الهزيمة أمام يوسفية برشيد بهدفين لواحد، في المباراة التي جمعتهما السبت الماضي، لحساب الجولة السابعة من البطولة، وتقييم أداء مجموعة من اللاعبين، الذين يحظون بثقة المدرب، على حساب مجموعة من لاعبي فريق الأمل.
وخلص اجتماع الفتح إلى وجود تقصير لدى الخلفي، بسبب عدم إشراكه لاعبين شبابا، واعتماده على بعض اللاعبين المخضرمين، إذ تبين من خلال الإحصائيات التي توصل بها الفريق، أن 90 في المائة من الأهداف المسجلة في مرمى الحارس محمد أمسيف، يتحمل وزرها اللاعبان المهدي الباسل (خمسة أهداف)، وياسر جريسي، الظهير الأيسر (أربعة أهداف)، وهدف واحد بسبب خطأ جماعي. وانتقد مسؤولو الفتح الرياضي الخلفي لعدم إشراكه بعض اللاعبين، أمثال أسامة الكارح ومعاد باحسين، وطلبوا منه الاعتماد على اللاعبين الشباب في المباريات المقبلة، بحكم أن الفريق لا يفكر في الاستغناء عنه من جهة، ولم تعد أمامه فرصة إجراء تعاقدات جديدة من جهة ثانية.
وأرجع الفريق النتائج الأخيرة في البطولة الوطنية إلى إستراتيجيته في التكوين، التي ساهمت في استفادة المنتخبات الوطنية من اللاعبين، وحرمانه منهم، بحكم أن التحضيرات أجريت دون مشاركة عشرة لاعبيه، أربعة منهم كانوا رفقة المنتخب المحلي، وستة يوجدون حاليا بموريتانيا رفقة المنتخب الوطني للشباب.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى