fbpx
وطنية

“صديق” حمدي ولد الرشيد بمرس السلطان بقبعتين

فضل النعم ميارة، الكاتب العام لنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الحضور بنفسه إلى البيضاء، مساء أول أمس (الأربعاء)، للإشراف على تأسيس فرع نقابي لمقاطعة الفداء، بدل تكليف أحد المسؤولين الجهويين لنقابة حزب الاستقلال للقيام بالمهمة، أو الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية.
واعتبر عدد من المتتبعين أن حضور واحد من أقرب المقربين لحمدي ولد الرشيد، مهندس الانتخابات بحزب علال الفاسي، يتجاوز بكثير مجرد مهمة نقابية لتأسيس فرع نقابي، كان يمكن أن يقوم بها أي أحد غيره، إلى مهمة بأفق آخر، في خضم استعدادات الحزب، على نحو جدي، هذه المرة، لكسب رهان التموقع الجيد في المجالس المنتخبة بالجهة والمدينة.
ويعتقد عدد من قيادات الحزب أن الانطلاق من بعض الدوائر ذات الإشعاع الكبير جهويا ومحليا بالبيضاء، مثل عمالة الفداء مرس السلطان، وتسجيل حضور بها، مهم جدا لتعزيز هذا التوجه، في ظل التنافس الانتخابي الكبير على الجهة والمدينة من قبل مكونات حزبية أخرى.
ومن جهة أخرى، قد يبدو للمتتبعين أن الحضور الشخصي للنعم ميارة، الكاتب العام لنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، بمقاطعة الفداء التي يشارك الحزب في تسييرها، يتضمن بعض الرسائل الأخرى منها أن الغلبة في السباق للمجتهدين والكفاءات والأطر التي بصمت، خلال السنوات الماضية، على وجود فعال في عدد من المواقع، خصوصا في واجهة المعارضة بمجلس المدينة والتعبير عن صوت الحزب وموقفه بطرق مختلفة.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى