fbpx
الرياضة

كايزر شيفز يربك برنامج الوداد

الفريق أجل سفره إلى ما بعد مباراة الزمامرة وسيرحل لأنغولا أولا ثم مصر

اضطرت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، إلى تأجيل مباراة الوداد الرياضي وكايزر شيفز الجنوب إفريقي، لحساب الجولة الأولى من مجموعات عصبة أبطال إفريقيا، مجددا، إلى 28 فبراير الجاري، نزولا عند رغبة مسؤولي الفريق الجنوب إفريقي، الذي ارتأى أن تحضير التأشيرات للسفر إلى القاهرة، يتطلب أسبوعا على الأقل.
واستجابت لجنة المسابقات لطلب كايزر شيفز، إذ أجلت المباراة إلى نهاية الأسبوع المقبل، للسماح للفريق بتحضير التأشيرات، وهو ما يعني تغييرا جديدا لبرنامج الوداد في الأيام المقبلة.
وأثار قرار إجراء المباراة في القاهرة غضبا كبيرا في مصر، بلغ إلى درجة المطالبة باستقالة وزير الرياضة.
ومن المنتظر أن يؤجل الفريق الأحمر سفره إلى ما بعد مباراة نهضة الزمامرة، المقررة غدا (الجمعة)، لحساب الجولة السابعة من البطولة، قبل السفر ساعات بعدها إلى دبي، ومنها إلى لواندا بأنغولا، لمواجهة بيترو أتلتيكو الثلاثاء المقبل، لحساب الجولة الثانية من مجموعات العصبة، على أن يشد الرحال بعدها إلى دبي ومنها إلى القاهرة، لمواجهة كايزر شيفز في 28 فبراير الجاري.
ولن تكون رحلة ممثل المغرب في عصبة الأبطال إلى أنغولا هادئة، إذ أعلن بيترو أتلتيكو أن السلطات فرضت على النادي، لاعبين ومسؤولين ومدربين، الدخول في حجر صحي طيلة 10 أيام، بعد عودتهم من رحلة غينيا كوناكري، التي واجهوا خلالها نادي حوريا في الجولة الأولى من مجموعات العصبة.
وأوضح النادي الأنغولي أيضا، أن السلطات سمحت له بمغادرة الحجر استثناء، للمشاركة في مبارياته المحلية والقارية، على أن يخضع كل لاعبيه ومسؤوليه لتحاليل الكشف عن فيروس كورونا وداء إيبولا، الذي انتشر مجددا في غينيا.
واستهل الوداد اتصالاته مع مسؤولي الفريق الأنغولي بغية التعرف على الإجراءات المزمع اتخاذها، قبل السفر للواندا، وتفادي مشاكل هناك، على غرار ما حدث في مباراة سابقة بكأس الكنفدرالية الإفريقية، إذ رفضت السلطات ولوج نادي نامونعو التنزاني للأراضي الأنغولية، رغم وصول طائرته.
وبسبب هذا التغيير الطارئ، ستكون لجنة البرمجة مضطرة إلى تغيير تاريخ مباراة سريع وادي زم والوداد، لحساب ثمن نهاية كأس العرش، المقررة في 2 مارس المقبل، إلى وقت لاحق، بسبب التزام الفريق البيضاوي في عصبة الأبطال.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى