fbpx
وطنية

دفعة جديدة من لقاح “أسترازينيكا”

حطت طائرة من نوع «دريملاينر»، تابعة للخطوط الملكية الجوية، زوال أمس (الخميس)، بمطار محمد الخامس الدولي بالبيضاء، قادمة من الهند على متنها الدفعة الثانية من لقاح «أسترازينيكا» المنتج بشراكة بريطانية سويدية بمختبرات جامعة «أوكسفورد».
وقدرت مصادر «الصباح» كمية الدفعة الثانية بأربعة ملايين جرعة، مؤكدة أن ترتيبات شحن هذه الدفعة جاءت بعد موافقة معهد «سيروم» الهندي على توريد 23.75 مليون جرعة من لقاح «أسترازينيكا» إلى 25 دولة، بينها المغرب.
كما تزامن توصل المغرب بهذه الكمية الجديدة، بعد التصريح المطمئن الصادر عن منظمة الصحة العالمية التي أكدت، أول أمس (الأربعاء) أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي طوره مختبر أسترازينيكا البريطاني، يمكن استخدامه للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما، كما يمكن استعماله في مناطق انتشار السلالات المتحورة.
وتوفر الدفعة الثانية من اللقاح البريطاني فرصة جديدة للمغرب لمواصلة عمليات التلقيح التي انطلقت الخميس 28 يناير الماضي، ومازالت مستمرة في عدد من المراكز الصحية، إذ تجاوز عدد الملقحين إلى حدود السادسة من مساء أول أمس (الأربعاء)، 750 ألف شخص من المدرجين في المرحلة الأولى.
وتوصل المغرب بالدفعة الأولى الجمعة 22 يناير الماضي، قادمة من مطار مومباي، وهي النقطة الأقرب إلى مدينة بيون الهندية، حيث تتمركز أغلب المصانع الضخمة المخصصة في إنتاج اللقـاحات.
ويوم الأربعاء 27 من الشهر نفسه، توصل المغرب بالدفعة الأولى من لقاح «سينوفارم» الصيني وصلت إلى500 ألف جرعة، تستعمل في عدد من المراكز الصحية إلى جانب اللقاح البريطاني. وبهذه الدفعة الجديدة، وصل مجموع ما توصل به المغرب من جرعات من بريطانيا والصين إلى 6 ملايين و500 ألف جرعة، في انتظار توريد دفعات أخرى من «سينوفارم»، قدرتها المصادر نفسها بـ8 ملايين جرعة.
وأكدت وزارة الصحة، في بلاغين سابقين، أن المغرب اقتنى ما مجموعه 66 مليون جرعة، لتلقيح 33 مليون مواطن (جرعتان لكل مستفيد)، موزعة على 40 جرعة من لقاح سينوفارم الصيني، و26 مليون جرعة من اللقاح البريطاني.
يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى