fbpx
الرياضة

“الطاس” في امتحان إفريقي جديد

طالب: العياء أكبر منافس لنا وسنحاول العودة بأقل الأضرار
يحاول الاتحاد البيضاوي، غدا (الأحد)، بداية من الثانية، وهو يحل ضيفا على نكانا الزامبي، لحساب الدور قبل المجموعات لكأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، العودة بأقل الأضرار للبيضاء، استعدادا لمباراة الحسم.
ورغم النتائج المتردية في بطولة القسم الثاني، إلا أن أشبال المدرب عبد الرحيم طالب، يراهنون على تحقيق نتيجة إيجابية بزامبيا، قبل مباراة العودة بمركب الزاولي نهاية الأسبوع المقبل.
ولا يعاني “الطاس” أي غيابات في مواجهة الغد، فقط يخشى مسؤولوه التعب، جراء الرحلة الطويلة (20 ساعة طيران إضافة إلى سبع عبر الحافلة).
وحسب طالب، مدرب الفريق، فإنه يعرف جيدا الملعب الذي ستجرى عليه المباراة، إذ توصل بأشرطة للمنافس، لكنه واثق من إمكانيات لاعبيه، وقدرتهم على تجاوز هذه العقبة للحضور في دور المجموعات.
وكشف طالب في حديث ل”الصباح”، أنه يراهن على الحضور الإفريقي، لإعطاء انطلاقة جديدة في منافسات البطولة، مستدركا” رغم سوء أرضية الميدان سنحاول تقديم أفضل ما لدينا، مستغلين التجربة التي راكمها اللاعبون في المباريات القارية السابقة”.
ولم يخف طالب تخوفه من العياء، وتابع”منافسنا الأول هو هذا العامل، لكن الطاقم التقني قادر على تجاوز هذا الإكراه، ليبقى الحسم بالبيضاء”.
واعتبر طالب، بلوغ دور المجموعات، أكبر انتصار ل”الطاس”، وختم” تتسيد كرة القدم الوطنية القارة بعد تتويجها ب”الشان» وغير مسموح لنا بالغياب عن دور المجموعات”.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى