fbpx
الرياضة

الرجاء يعاقب لاعبيه

رحيمي يفضل أوربا والنادي ينتظر عرض مارسيليا

أشر مكتب الرجاء على قرارات اللجنة التأديبية، بإنزال عقوبات مالية على اللاعبين الذين تم الاستماع إليهم، بخصوص الأحداث التي أعقبت مباراة الإسماعيلي، في إياب نصف نهاية كأس محمد السادس للأندية البطلة، وتصريح محسن متولي بعد مباراة تونغيث السنغالي، في إياب الدور الفاصل المؤهل لمجموعات عصبة أبطال إفريقيا.
وغرم عبد الرحيم الشاكر 100 ألف درهم، وزكرياء الوردي 30 ألف درهم، بخصوص أحداث مباراة الإسماعيلي، كما غرم محسن متولي 50 ألف درهم بسبب التصريحات التي أدلى بها بعد مباراة تونغيث السنغالي، فيما أنزلت اللجنة غرامة 5000 درهم على محمد البكاري، مساعد مدرب الرجاء، جمال سلامي، بعد تصريح طالب فيه إدارة النادي بانتداب لاعب يعوض عبد الإله الحافظي بسبب كثرة إصاباته.
من جهة ثانية، نفى مصدر مطلع توصل الفريق الأخضر بعرض رسمي من مارسيليا الفرنسي بخصوص سفيان رحيمي، هداف الفريق ونجم بطولة إفريقيا للاعبين المحليين «الشان» بالكامرون.
وأوضح المصدر ذاته أن رغبة مارسيليا في انتداب رحيمي، وتتبع النادي الفرنسي للاعب، ليسا جديدين، لكن لم تقدم إدارته أي عرض رسمي لحد الآن. ورفض رحيمي ومسؤولو الرجاء عروضا خليجية، أخيرا، وفضلوا التريث إلى نهاية الموسم الرياضي الجاري، في وقت أبلغ اللاعب نفسه إدارة النادي أنه يفضل عرضا أوربيا، وأنه يسعى للاحتراف في أحد الأندية في القارة العجوز.
ع. د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى