fbpx
اذاعة وتلفزيون

الشيخ يحوز جائزة الشارقة

الباحث المغربي في الجماليات شارك بكتاب عن “المصطلحات الفنية في النقد العربي”

توج عبد الله الشيخ الباحث في الجماليات والناقد التشكيلي المغربي، أخيرا، بجائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي، عن مؤلفه الموسوم ب”المصطلحات الفنية في النقد العربي: مقاربة وسائطية لبعض النماذج المغربية المعاصرة”. وأعلنت الجهة المنظمة عن تتويج الباحث المغربي، من خلال مجلة “الرافد” الإماراتية، بالجائزة التي تعد الوحيدة والأولى على مستوى العالم العربي، التي تولي الاهتمام بالبحث النقدي في الفن التشكيلي.
وفي سياق متصل عبر المتوج عبد الله الشيخ، في حديث مع “الصباح”، عن سعادته بهذا التتويج، معتبرا أن هذه الجائزة “أسست منذ دورتها في 2008 لتقاليد بصرية جديدة ساهمت بشكل فعال في إغناء الرصيد النقدي خارج الأحكام القيمية والانطباعات الأولية”.
كما اعتبر هذا التتويج بمثابة “خطوة تحفيزية بالنسبة إلى الأبحاث والدراسات الأكاديمية التي حاولت صياغة خطاب مواز لأبرز التجارب الإبداعية بمختلف مواقعها الجغرافية، وانتماءاتها الثقافية ومغامراتها البصرية”.
ويتوزع نشاط واهتمام الباحث عبد الله الشيخ، الذي يتحدر من الصويرة، بين الكتابة النقدية وتدريس تخصصات مختلفة تتراوح بين تاريخ الفن والتاريخ الحضارات وتحليل الصورة والشريط الوثائقي ونظريات وتاريخ “الديزاين”، في التعليم العالي.
وحاول الشيخ من خلال الكتاب الذي توج به “المصطلحات الفنية في النقد التشكيلي العربي” مقاربة هذا الموضوع انطلاقا من بعض النماذج التمثيلية للنقد التشكيلي المتداول داخل الأوساط المغربية، نظرا لتداخل مرجعياتها المعرفية والجمالية بمعجمها المصطلحي المستعار من عدة تخصصات علمية تتوزع بين تاريخ الفن والنقد الجمالي وعلم الجمال، وارتباطها بظهور مفاهيم جديدة من قبيل “ما بعد الحداثة” و”ضد الفن” و”نهاية الفن”.
كما ساءل الشيخ من خلال كتابه بعض تجارب النقد التشكيلي بالمغرب، إذ توقف عند تجربتي الناقدين إبراهيم الحيسن وبنيونس عميروش، كما حاول مقاربة المشروع القرائي لكل من الباحث والمفكر الراحل عبد الكبير الخطيبي خاصة من خلال كتابيه “الاسم العربي الجريح” و”الفن العربي المعاصر” مدشنا تأويلا معاصرا يقترح عدة تخصصات يتقاطع فيها النقد السوسيولوجي والبحث السيميولوجي والنقد الأدبي والأنثربولوجيا.
كما استعرض الشيخ جوانب من التجربة النقدية للباحث الجمالي بوجمعة أشفري الذي نحا في تجربته في اتجاه الانتصار للوظيفة الرمزية للأشكال، بالاعتماد على منظور قرائي خاص عبر كتابيه “الفن بين الكلمة والشكل” و”العين والنسيان”.
وجدير بالإشارة إلى أن الباحث عبد الله الشيخ في رصيده العديد من المؤلفات منها “بوجمعة لخضر وسحر العلامة” و”أصوات الصمت” و”الشعيبية طلال.. أسطورة حية”، و”التواصل والإشهار في عصر الصورة”، إضافة إلى مشاركات في كتب جماعية وترجمات، فضلا عن مؤلفات أخرى قيد الطبع.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى