fbpx
الأولى

كورونا المتحور يهدد الوداد

الداخلية تتجاهل طلب كايزر شيفز لدخول التراب الوطني وخياران أمام الفريق الأحمر

لم تحسم وزارة الداخلية بعد في الترخيص لبعثة فريق كايزر شيفز الجنوب إفريقي، منافس الوداد، في مباراة السبت المقبل، ضمن عصبة الأبطال الإفريقية، بدخول التراب الوطني، إلى حدود ظهر أمس (الثلاثاء)، واضعة الفريق الأحمر في ورطة كبيرة.
وتصنف جنوب إفريقيا ضمن البلدان التي تعرف انتشارا واسعا لفيروس كورونا المتحور، ما جعل السلطات المغربية تدرجها ضمن الدول الممنوع التنقل منها وإليها.
وحسب معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن الوداد أبلغ الداخلية، مساء أول أمس (الاثنين)، أن مصلحة البلاد فوق كل اعتبار، وأنه جاهز لأي قرار ستتخذه الوزارة، بخصوص الترخيص لبعثة كايزر شيفز.
وقال مصدر مسؤول إن فرص إجراء المباراة بالمغرب ضئيلة جدا، مشيرا إلى أن السلطات المغربية تولي أهمية قصوى للاحتياطات المتخذة، لمنع تسلل الفيروس الجديد إلى المغرب، ما جعلها لا تكترث بطلب الوداد والفريق الجنوب إفريقي.
وفي حال حسمت الداخلية في رفض الترخيص لدخول بعثة كايزر شيفز، فإن الوداد سيجد نفسه بين خيارين، إما إجراء المباراة في بلد آخر، مع اتخاذ سلسلة من الاحتياطات المعقدة، سواء قبل المواجهة، أو بعدها، وإما الضغط على الكنفدرالية الإفريقية، عن طريق فوزي لقجع، رئيس الجامعة، لتأجيلها إلى موعد لاحق، حتى تتضح الرؤية.
وتفرض الدورية الأخيرة للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم على كل فريق تحمل أي قرار تتخذه سلطات بلاده، بخصوص منع إجراء مباراة ما، بسبب فيروس كورونا، وتعتبره منهزما، إذا تعذر إجراء المواجهة.
وعلى صعيد آخر، دخل كايزر شيفز أزمة كبيرة، ابتداء من نهاية الأسبوع الماضي، بعد خسارته بملعبه أمام ريتشاردز باي، الممارس ببطولة القسم الثاني، في دور سدس عشر كأس البلاد، بهدفين لواحد.
وثارت جماهير الفريق الجنوب إفريقي على إدارة النادي واللاعبين، بعد الخسارة، إذ قدم المدرب غافين هانت اعتذاره للجماهير على ما اعتبره “فضيحة وعارا”.
وقال مدرب كايزر شيفز إنه لم يسبق له أن تلقى هزيمة مثل هذه، أمام فريق ينشط بالقسم الثاني، وإنه مصدوم من أداء لاعبيه، إذ غير بعض الأسماء في التشكيلة الأساسية، استعدادا للوداد الرياضي في عصبة أبطال إفريقيا.
وانضاف الإقصاء في الكأس، إلى النتائج السلبية التي ترافق الفريق في الدوري المحلي، إذ بات يحتل الرتبة الثامنة بـ 18 نقطة، بعدما فاز في أربع مباريات فقط من أصل 15 لعبها، وخسر في خمس وتعادل في ست، وهي حصيلة اعتبرت سيئة، لفريق أنهى بطولة الموسم الماضي وصيفا للبطل، ماميلودي صانداونز بفارق نقطتين.
وطالبت جماهير الفريق الجنوب إفريقي اللاعبين بتعويض هذا الإقصاء الكارثة، أمام الوداد.
عبد الإله المتقي والعقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى