fbpx
الأولى

اعتقال شرطي وحجز مخدرات ومسدسين

أمر الوكيل العام للملك باستئنافية خريبكة الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أمس (الجمعة)، بنقل مفتش شرطة، في حالة اعتقال، من مخفر الدرك بوادي زم، إلى مقرها الإداري بالبيضاء، لإجراء تحقيق قضائي بعد اعتقاله على متن سيارته.
وعلمت “الصباح”، أن عناصر الدرك الملكي ضبطت لدى مفتش الشرطة مبالغ مالية تفوق 100 مليون، من العملة المغربية، والملايين من العملة الأوربية (الأورو)، ومسدسين أجنبيين ورصاصا حيا، إضافة إلى كمية من الشيرا، وجوازات سفر لمواطنين مغاربة وأجانب، كان المشتبه فيه ينوي نقلها لمنزله، قبل أن يصطدم بحاجز للدرك الملكي، ضبطه متلبسا على متن سيارته رفقة زوجته ورضيعه، في سنته الأولى.
وكشفت المصادر ذاتها أن حالة استنفار قصوى عاشها المسؤولون القضائيون والأمن الإقليمي، ورجال “ديستي” بخريبكة، قبل أن تتكلف عناصر الفرقة الوطنية بنقل المتهم مصفد اليدين، كما نقلت المحجوزات التي ضبطت بحوزته، بعد ترقيمها ووضعها في أكياس أمنية، لفائدة البحث القضائي، وتم قطر السيارة الخاصة، التي كان يمتطيها المشتبه فيه رفقة أسرته الصغيرة. وأضافت المصادر نفسها أن عبد السلام أعيدجو، الوكيل العام للملك بخريبكة، أمر بكشف مضمون هواتف محمولة، وتحديد هويات الأرقام المدونة بها والتي تربطها علاقات مشبوهة مع مفتش الشرطة الموقوف، خاصة أن شبهة التهجير السري والاتجار في البشر، إضافة الى الاتجار الدولي في المخدرات، تشتم روائحها من طبيعة المحجوزات التي عثر عليها بالصندوق الخلفي للسيارة.

حكيم لعبايد (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى