fbpx
الرياضة

حراك بالأندية بسبب تقسيم العصب

فصل أندية من الغرب والبيضاء ودكالة يؤجج «الصراع» والسباق نحو الرئاسة
كشفت معطيات حصلت عليها «الصباح» وجود حالة من الغضب تخيم على عدة أندية، بسبب التقسيم الجهوي الجديد للعصب الوطنية لكرة القدم.
وحسب هذه المعطيات، فإن أندية ابن سليمان والمنصورية التي كانت تمارس بعصبة الغرب، وأندية برشيد، التي كانت تمارس بعصبة البيضاء، وأندية سطات والكارة والدروة التي كانت تمارس بعصبة تادلة، وأندية الجديدة وسيدي بنور والزمامرة التي كانت تمارس بعصبة دكالة عبدة، سيتم دمجها في عصبة جديدة.
وبينما يلف الغموض مصير هذه الأندية، لغياب التواصل معها، وغياب هيأة مستقلة على مستوى الجامعة، للإشراف على انتخابات العصب الجديدة، وغياب نظام أساسي لهذه العصب، فإن تخبطا كبيرا يلف هذا التحول.
واستغلت بعض الأطراف هذا الوضع، للقيام بحملات انتخابية سابقة لأوانها، من خلال استمالة الأندية والضغط عليها، في وقت لم تحدد فيه الجامعة بعد موعد تقديم الترشح، وطريقة تقديمه وغيرها.
وتستعد أندية ابن سليمان والمنصورية لمراسلة عصبة البيضاء، لإبلاغها رفضها الوضع الجديد، والإبقاء عليها بعصبة الغرب، سيما أنها غير قادرة على تدبير مصاريف تنقلات بعيدة إلى سطات والجديدة وبرشيد وغيرها.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى