fbpx
وطنية

“بيجيدي” يعرقل القوانين الانتخابية

اتهمت المعارضة، الأغلبية، بقيادة “بيجيدي»، قائد الائتلاف الحكومي بعرقلة التوافق على القوانين الانتخابية، لأنها تعيش حربا داخلية، معتبرة أن عدم إحالة القوانين ذاتها على البرلمان في الوقت الراهن، سيفرض عقد دورة استثنائية في مارس، ما سيؤثر على طريقة تدبير أطول مسلسل انتخابي.
وقالت مصادر “الصباح” إن العدالة والتنمية، يرفض اعتماد القاسم الانتخابي بناء على عدد المسجلين لتوزيع المقاعد عوض عدد المصوتين، لأنه سيفقد في هذه الحالة 30 مقعدا، عكس باقي أحزاب الأغلبية والمعارضة معا.
وأوضح قادة “بيجيدي» بمن فيهم الأمين العام سعد الدين العثماني، أن مقترح القاسم الانتخابي بناء على عدد المسجلين لتوزيع المقاعد، ” بدعة سياسية”، لأنها لم تدرج في أي مذكرة حزبية، بل تمت إثارتها في النقاش الذي أجرته وزارة الداخلية مع الأمناء العامين للأحزاب، مشيرا إلى أنها تناهض الممارسة الديمقراطية، باحتساب المقاطعين للانتخابات، لحسم نتيجة الفوز، داعيا كافة الأحزاب إلى التعقل وتفادي التشويش السياسي، فيما رد قادة الأحزاب أن “بيجيدي» يبحث دائما عن تحقيق فوز غير مستحق، وصل إلى حد “سرقة” مجهود آخرين بعمليات حسابية، تتضمن “تدليسا” إذ يفوز بمقعدين أو ثلاثة، ويقصي آخرين.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى