fbpx
الرياضة

المحلي يقص شريط اللقب

يواجه توغو دون الحافظي والنفاتي وقرناص وعموتة: سنفوز رغم الصعوبات

يقص المنتخب الوطني المحلي شريط حملة الدفاع عن لقبه، عندما يواجه نظيره التوغولي، اليوم (الاثنين)، بملعب دوالا، انطلاقا من الخامسة مساء بالتوقيت المغربي، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لبطولة إفريقيا للمحليين 2021.
وتعد هذه النسخة، الرابعة لأسود البطولة، بعد مشاركتهم في 2014 و2016 و2018، التي توجوا بها، تحت قيادة جمال سلامي.
وتكتسي مباراة توغو أهمية قصوى بالنسبة إلى المنتخب الوطني، إذ يخوضها، وهو بطل للنسخة الماضية، كما أن الفوز فيها سيسهل مأمورية تأهله إلى الربع.
وسيغيب آدم النفاتي، بعدما كشفت الفحوصات الطبية حاجته للمزيد من الراحة، في انتظار تأهيله للمشاركة في مباراة رواندا الجمعة المقبل، لحساب الجولة الثانية، وعبد الإله الحافظي والمهدي قرناص، لعدم جاهزيتهما.
وقال الحسين عموتة، مدرب المنتخب الوطني، إن الفوز على توغو مطلب لا محيد عنه، بما أنه سيضمن التأهل بنسبة 70 في المائة، وتابع “نحن مطالبون بانتزاع النقاط الثلاث، أملا في تحقيق المبتغى في المباراة الثانية”.
ودعا عموتة لاعبيه إلى عدم الاستهانة بالمنافس، معتبرا المباراة صعبة، بالنظر إلى المؤهلات الفنية والبدنية، التي يتمتع بها لاعبو توغو، قبل أن يضيف أن مستوى جميع المنتخبات متقارب، وبالتالي فجزئيات بسيطة ستحسم النتيجة النهائية.
وقال “نحن جاهزون من الناحية الذهنية ومستعدون لذلك، لهذا ينبغي استثمار الفرص المتاحة وعدم ارتكاب الأخطاء على مستوى خط الدفاع”.
وكشفت مصادر مطلعة أن منتخب توغو سيكون حاضرا بجميع لاعبيه الأساسيين، كما ينتظر لعبه بالتشكيلة نفسها، التي اعتمدها في مباراته الإعدادية أمام بوركينافاسو.

سنغالي لقيادة المباراة

عينت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” السنغالي عيسى سي حكما لمباراة المنتخب الوطني أمام توغو اليوم (الاثنين) بدوالا، لحساب الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لكأس أمم إفريقيا.
ويساعد الحكم السنغالي الكامروني ألفيس نكونو ومواطنته فومو كارين.
وسبق لعيسى سي أن قاد مباراة المنتخب الوطني الأول أمام ناميبيا في نهائيات كأس إفريقيا للأمم، التي احتضنتها مصر في 2019، وغادرها الأسود من محطة ثمن النهائي عقب الخسارة أمام بنين بالضربات الترجيحية.

عموتة يمنع الاقتراب من اللاعبين

فرض الحسين عموتة السرية على التداريب، بعدما منع مختلف وسائل الإعلام من تتبع حصة أول أمس (السبت)، بالملحق التابع لملعب بي باندا بدوالا الكامرونية.
وعلمت “الصباح” أن عموتة يمنع الاقتراب كذلك من اللاعبين، سواء تعلق الأمر بصحافيين أو مسؤولين، أو جمهور، حرصا منه على حمايتهم من فيروس كورونا المستجد، وطبقا للإجراءات الاحترازية المنصوص عليها من قبل اللجنة المنظمة التابعة للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”.
واعتمد عموتة في الحصة التدريبية، لأول أمس (السبت)، وأمس (الأحد) على الجانب التقني والتكتيكي، إضافة إلى التركيز على نظام اللعب، الذي سيعتمده في مباراة توغو.
“كاف” ترشح المنتخب للتتويج

رشحت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” المنتخب الوطني للفوز بكأس إفريقيا للمحليين، التي تحتضنها الكامرون حاليا وإلى غاية سابع فبراير المقبل.
واعتبرت “كاف” أن لاعبي المنتخب يتمتعون بخبرة وتجربة على المستوى القاري، ما يؤهلهم للفوز بالكأس القارية، خصوصا أنه يضم أبرز اللاعبين، الذين شاركوا في النسخة الماضية، نظير أيوب الكعبي وزكرياء حدراف والحارس أنس الزنيتي ووليد الكرتي.
وأضافت “كاف” أن المنتخب الوطني بات يتشكل في أغلبه من لاعبي الرجاء والوداد الرياضيين ونهضة بركان، الذين لديهم حضور قوي في المسابقات الإفريقية خلال السنوات الأخيرة، قبل أن تؤكد أنه رغم هذا الامتياز، فإن المنتخب المغربي سيكون أمام مهمة صعبة للحفاظ على اللقب القاري للمرة الثانية على التوالي.

الصراع يحتدم بين المرشحين بياوندي
إنفانتينو يتفادى الجنوب إفريقي المرشح لرئاسة «كاف»
اشتد الصراع على رئاسة الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم وعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، منذ الجمعة الماضي بياوندي، بالتزامن مع انطلاق منافسات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين.
وعلمت «الصباح» أن أروقة إقامة المكتب التنفيذي تعرف حركة غير عادية، بسبب السباق بين المرشحين لرئاسة الكنفدرالية الإفريقية من جهة، وعضوية المكتب التنفيذي للـ «فيفا»، من جهة أخرى، بعد أن التحق جميع المرشحين بدوالا.
وحضر جميع المرشحين إلى دوالا، باستثناء وديع الجريء، رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم، المرشح لعضوية المكتب التنفيذي لـ «كاف»، بعد توقيفه من قبل اللجنة الأولمبية المحلية، في الوقت الذي التحق باتريس موتسيبي، رئيس ماميلودي سان داونز الجنوب إفريقي، أحد أبرز المرشحين لرئاسة «كاف».
وحاول الجنوب إفريقي ربط اتصالاته مع جياني إينفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، غير أن الأخير سعى إلى تفاديه، خلال حفل افتتاح بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، كما ظهر خير الدين زطشي، رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، رغم أن منتخب بلاده غير مشارك في التظاهرة، بعد خروجه على يد المنتخب الوطني المغربي.
والتقى زطشي فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ونائب رئيس «كاف»، أول أمس (السبت)، بمقر إقامة المكتب التنفيذي، كما ظهر هاني أبو ريدة، عضو المكتب التنفيذي لـ «فيفا»، وأحد أبرز المنافسين لفوزي لقجع وزطشي، على عضوية الاتحاد الدولي.
وتلقت الكامرون ضربة موجعة، باستبعاد سايدو مبومبو نجويا، رئيس الاتحاد الكامروني لكرة القدم، من الترشح لعضوية الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد أن أيدت محكمة التحكيم الرياضية الدولية قرار الاتحاد الدولي، بإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية خلال الجمع العام المنعقد في 2018.

جمعية أصدقاء المغرب تزور المنتخب
عموتة رفض استقبالهم ومنع اللاعبين من لقائهم خوفا من كورونا
فاجأ عشرات الكامرونيين بعثة المنتخب الوطني بدوالا، أول أمس (السبت)، بعدما حضروا للترحيب بالمنتخب الوطني المحلي، المشارك في نهائيات «الشان».
وعلمت «الصباح» أن جمعية أصدقاء المغرب، كانت في مقدمة الجماهير الكامرونية التي حلت بمقر إقامة المنتخب الوطني، ورفعت لافتة كتب عليها «شكرا للملك محمد السادس على مساعدته الطبية، ضد كوفيد 19»، وحاولت جاهدة لقاء المدرب الحسين عموتة وبعض لاعبي المنتخب.
وطلب عموتة من اللاعبين عدم الاقتراب من أي شخص خارج البعثة، وعدم لقاء الجمهور الكامروني، أو أخذ صور مع الجمعية، خوفا من العدوى بفيروس «كورونا».
واكتفى لاعبو المنتخب المحلي بالتلويح بيدهم للجمهور الكامروني، وتحيتهم من النوافذ، في الوقت الذي أبدى بعض المشجعين استياءهم من عدم استقبالهم من قبل أحد أفراد بعثة المنتخب الوطني، سيما أنهم حضروا لكل شيء، وجندوا الكثير من الوسائل للترحيب بهم في الكامرون.
ومنع عموتة اللاعبين من الاقتراب من أي شخص، أو مسؤول من خارج بعثة المنتخب المغربي، وفرض إجراءات صارمة عليهم، لتجنب إصابة أحدهم بفيروس «كورونا»، سيما أنهم ملزمون بالخضوع للكشف 48 ساعة، قبل إجراء أي مباراة.

المغرب ينظم “كان” الإناث

منحت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم شرف تنظيم نهائيات كأس إفريقيا للإناث، المقرر إجراؤها في 2022، خلال اجتماع المكتب التنفيذي الجمعة الماضي بياوندي.
وجاء قرار «كاف» بعد الطلب الذي تقدمت به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لاستضافة هذه التظاهرة القارية، إذ يرغب الرئيس فوزي لقجع في إعطاء إشارات قوية، بأن المغرب منخرط في توجهات الاتحاد الدولي لكرة القدم، المتعلقة بدعم كرة القدم النسوية.
إنجاز: عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى