fbpx
حوادث

محاكمة أحد نشطاء الحراك بالحسيمة

أجلت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، أول أمس (الخميس)، النظر في ملف (ج.أ) أحد نشطاء لجنة الحراك الشعبي بمنطقة تماسينت، بإقليم الحسيمة، إلى 21 يناير الجاري لإعداد الدفاع.
وأوقف المعني بالأمر الأربعاء الماضي، من قبل شرطة إمزورن، وأحيل أول أمس (الخميس)، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، الذي أمر بإيداعه السجن المحلي بالحسيمة، ومتابعته في حالة اعتقال بتهم إهانة رجال القوة العمومية وموظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، وإهانة هيآت منظمة قانونا، والتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة بواسطة وسيلة إلكترونية، والتحريض على العصيان، والتحريض التظاهر بدون سابق تصريح بالطرق العمومية، والتجمهر غير المسلح بالطرق العمومية، والمساهمة في تنظيم تظاهرات غير مصرح بها، والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح، وعرقلة حرية العمل باستعمال التهديد، وتحريض الغير على مخالفات القرارات الصادرة على السلطة العمومية في إطار حالة الطوارئ الصحية.
وأوقف الناشط الأربعاء الماضي بإمزورن، ونقل إلى الحسيمة، للتحقيق معه، قبل عرضه على النيابة العامة.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى