fbpx
وطنية

شبيبات تقصف وهبي

اتهمت شبيبات الأحزاب الممثلة في البرلمان، عبد اللطيف وهبي، أمين عام الأصالة والمعاصرة، بانتحال صفة وزير الداخلية والإعلان عن قرار يرمي إلى إنهاء تمثيلية الشباب في البرلمان، قصد فسح المجال لعودة «مالين الشكارة»، والأعيان الذين يضمنون الفوز بمقاعد في مجلس النواب، عبر استعمال المال «الحرام» لشراء ذمم الناخبين.
وقالت مصادر «الصباح» إن شبيبات الأحزاب الممثلة في البرلمان، ستخوض معركة وجود، وأكدت المصادر أن شبيبات الأحزاب ستلتمس من العثماني، تحديد موقف واضح من «كوطا» الشباب، وعدم نقض وعده الذي قطعه على نفسه، بعدم التخلي عنهم، كما ستناقش الأمر نفسه مع زعماء الأحزاب الذين شعروا بالإحراج، لأنهم أعلنوا مرارا أنهم مع سياسة ضخ دماء شابة في شرايين مؤسساتهم الحزبية.
وانتقدت شبيبات الأحزاب مواقف البعض الذين يدعون أنهم مع تشبيب المؤسسات، من البرلمان إلى الحكومة، لكنهم في واقع الأمر يبحثون عن «مالين الشكارة».
ومن جهته، قال وهبي لـ «الصباح» إنه يستغرب هذه الحملة الموجهة ضده، مؤكدا أنه انتقد سيادة العلاقات العائلية في البرلمان، إذ أن أغلب زعماء الأحزاب وقادتها وضعوا أبناءهم، في لوائح «كوطا» الشباب، ما اعتبر ريعا عائليا، مضيفا أنه لا يريد إحراج أحد بذكر أسماء الآباء والأبناء، والأصهار والمقربين من أسر الأمناء العامين الذين استفادوا من ذلك.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى