fbpx
حوادث

إصابة جانح في تدخل أمني

أصيب جانح في أطرافه السفلى، أخيرا، بعد إطلاق النار عليه من طرف شرطي في تدخل أمني لإيقافه وأقاربه مهاجمي منزل امرأة بحي بنسودة بمقاطعة زواغة، في ثاني حادث بعد وفاة آخر أصيب بطلق ناري في بطنه في تدخل مماثل لإيقاف عدة أشخاص أثاروا الضوضاء بسهب الورد بمقاطعة جنان الورد.
ونقل المصاب إلى مستعجلات المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني لتلقي العلاج من جروحه قبل اقتياده إلى ولاية الأمن للتحقيق معه، بعدما واجه ومن معه، أفراد فرقة مكافحة العصابات بالولاية، بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض، ما اضطر مقدمي شرطة لاستعمال أسلحتهما الوظيفية لإيقافهم بعد تعنيفهم مواطنين.
وقال مصدر أمني إن الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي وإطلاق مجموعة من الطلقات التحذيرية في الهواء، جاء عقب التدخل الأمني لاعتقال 8 أشخاص أحدهم له سوابق، لأنهم موضوع بلاغ بالهجوم على مسكن الغير وتعريض حياة المواطنين وعناصر الشرطة للخطر، بعد التوصل بنداء عبر خط النجدة، من امرأة.
وهاجم هؤلاء الأشخاص وأغلبهم تجمعهم قرابة عائلية، منزل الضحية التي اتصلت بالرقم 19 طالبة النجدة قبل تدخل أقرب دورية للشرطة غير أن أفرادها ووجهوا بمقاومة شرسة، قبل سيطرتهم على الوضع وتحييد الخطر الناتج عن تسلح المشتبه فيهم بسكاكين، قبل فتح تحقيق بناء على أوامر قضائية بذلك.
ح . أ (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى