fbpx
وطنية

أطر تستغيث بلجنة كورونا

لم تجد المئات من الأطر المساعدة في الشباب والرياضة، بدا من الاستغاثة باللجنة الوطنية للوقاية من جائحة كورونا، بسبب شبح الضياع الذي يواجهها إثر استبعادها من إجراءات التعويض عن فقدان العمل بفعل تداعيات انتشار الفيروس، بذريعة أنهم غير متعاقدين، مطالبين بالإسراع في إيجاد حل لمحنتهم، خاصة أن أفراد هذه الفئة قضوا ثلاثين سنة في العمل دون الحصول على حق التسجيل في الصندوق الوطني الضمان الاجتماعي، ولا يتمتعون بأبسط الحقوق التي يكفلها الدستور.
وأعلن المكتب الوطني للأطر المساعدة بقطاع الثقافة والشباب والرياضة، عن وقفة احتجاجية سلمية لـ 1844 من أعضاء الفئة المذكورة في 2 فبراير المقبل للتنديد بسياسة التسويف والوعود المجمدة، مذكرا بالالتزام بكل القرارات التنظيمية والبروتوكول الحكومي الذي قررته اللجنة الوطنية للوقاية من الجائحة. ووجت المكتب الوطني للأطر المساعدة ملتمسا إلى الوزارة الوصية بمراعاة الوضعية الاجتماعية الصعبة لهذه الفئة ، التي أصبح أعضاؤها بدون دخل بسبب وقف أنشطة دور الشباب والأندية النسوية والمراكز السوسيو تربوية، خاصة أنهم لا يتوفرون على أي نوع من أنظمة الحماية الاجتماعية، التي تتيح لهم الاستفادة من الدعم المقدم من صندوق الضمان.

ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى