fbpx
الرياضة

فتحي يواصل انتفاضة الناظور

مطالبة برحيل مكتب الحسيمة بعد المباراة

واصل فتح الناظور صحوته في بطولة القسم الوطني هواة هذا الموسم، بعودته بتعادل ثمين من ملعب شباب الريف الحسيمي بهدف لمثله أول أمس (الأحد)، بقيادة مدربه الجديد محمد فتحي.
وقاد فتحي فتح الناظور إلى جمع خمس نقاط في ثلاث مباريات، اثنتان منها خارج الميدان، أمام فريقين قويين، هما النادي المكناسي وشباب الريف الحسيمي.
وأكمل شباب الحسيمة المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد محمد أمين باموسى في الدقيقة 41، بعد ارتكابه خطأ داخل منطقة العمليات، أعلن إثره الحكم محمد الفقير ضربة جزاء، نفذها معاذ العز بنجاح، مسجلا هدف السبق لفائدة فريقه.
وتمكن شباب الريف الحسيمي من تعديل النتيجة في الدقيقة 81، بواسطة البديل الإيفواري كود يووناس بضربة رأسية، هزمت حارس الفتح.
وتألق حارسا الفريقين، محسن البورقادي من الحسيمة، وإلياس البراهمي من الناظور، وتمكنا من إنقاذ فريقيهما في عدة مناسبات، بتدخلاتهما الناجحة.
وأبعد فوزي علاش، مدرب الفريق الحسيمي، الذي قاده من مدرجات الملعب بسبب التوقيف، ثلاثة لاعبين أساسيين في الفريق، اثنان منهم لعبا رفقة الفريق في القسمين الأول والثاني، هما بلال بورجو ومحمد كريم العماري.
وحصن فريق فتح الناظور دفاعه في الجولة الثانية، وسيطر مدافعوه على الكرات العالية بسبب طول قامتهم، فيما نظم مهاجمو شباب الريف بعض الهجومات، غير أن تماسك دفاع فتح الناظور وتألق الحارس، الذي ظهر بمستوى لافت، حالا دون استثمار ذلك، ليعلن الحكم نهاية المباراة بالتعادل، وسط تذمر في صفوف وأوساط محبي الفريق الحسيمي الذين عبروا عن سخطهم عن الوضعية التي آل إليها الفريق، مطالبين برحيل المكتب المسير، قبل فوات الأوان.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى