fbpx
خاص

حيـن حمـى المغـرب يهـوده

من محمد الخامس إلى محمد السادس تاريخ من المصالحة مع المكون العبري لم تكن عودة فتح القنوات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل، سوى تتويج لمسلسل طويل من العلاقات التاريخية بين المغرب ويهوده الذين يشكلون جالية مهمة في الدولة العبرية، ظلت على امتداد عقود على صلة وثيقة بالمملكة، باعتبارها جزءا من مكوناتهاأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى