fbpx
حوادث

الرصاص لإيقاف “مشرمل”

أصيب بنيران شرطي بالرحمة بعد مقاومته عناصر التدخل

أخمد شرطي، برتبة مقدم، تابع للمنطقة الأمنية الرحمة، صباح الجمعة الماضي، مقاومة شرسة لجانح يحمل سلاحا أبيض، وكان في حالة تخدير متقدمة، بإطلاق رصاصة على فخذه، أنهت تلويحه بالسكين والتهديدات التي واجهتها العناصر الأمنية.
وأفادت مصادر متطابقة أن المتهم، البالغ من العمر 27 سنة، نقل إلى قسم المستعجلات لإخراج الرصاصة من جسده، وتقديم العلاج إليه، قبل استكمال مساطر البحث معه.
وجرى إشعار النيابة العامة والمصالح الولائية والمركزية بالحادث، الذي كانت مدينة الرحمة مسرحا له، وبالضبط في إقامات الفتح 4.
وحسم إطلاق رصاصتين، الموقف، إذ كانت الأولى تحذيرية تنبه المشكوك في أمره إلى جدية التدخل، والثانية، وضعت حدا لحالة الهيجان، التي كان عليها وأوقفت اعتداء وشيكا على عناصر الأمن، سيما أن المشكوك فيه كان ينبس بكلمات نابية في حقها ويلوح بسلاح أبيض.
ووقع الحادث حوالي الثانية صباحا من الجمعة الماضي، بعد أن تلقت مصالح الأمن العاملة ليلا بالمنطقة الأمنية الرحمة إشعارا بحمل شخص سلاحا أبيض وتهديده السكان وإحداثه فوضى وإزعاجا، ما دفع إلى انتقال عناصر الديمومة، لتفاجأ بالجانح وهو من ذوي السوابق، في حالة هيجان، لم تسلم منها العناصر نفسها، إذ لاقت مقاومة عنيفة وتهديدات لأفرادها.
وأورد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المتهم كان في حالة اندفاع قوية وعرّض المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض، موضحا أن دورية الشرطة تدخلت لإلقاء القبض على المشتبه فيه، الذي كان في حالة تخدير متقدمة ويهدد المارة ويفتعل جروحا بواسطة سكين، فواجه عناصر الأمن بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض، ما اضطر موظف الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين، الأولى تحذيرية، فيما أصابت الثانية المعني بالأمر في الفخذ.
وأكد البلاغ أن الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي، مكن من ضبط المشتبه فيه وتحييد الخطر الناتج عنه،ومن ثمة نقله إلى المستشفى المحلي، الذي تلقى فيه العلاجات الضرورية، قبل أن يتم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل الكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى