fbpx
حوادث

انتحار شابين بالصويرة

علم لدى السلطات المحلية بإقليم الصويرة، أنه تم تسجيل حالتي انتحار، الثلاثاء الماضي، لشابين يبلغان من العمر 25 سنة و27 على التوالي.
وأكدت مصادر «الصباح»، أن المنتحرين يعانيان اضطرابات نفسية، وسبق نقلهما إلى مستشفى للأمراض العقلية.
وأضافت المصادر نفسها، أن الحالة الأولى تتعلق بشاب يبلغ 25 سنة، عثر عليه أفراد من أسرته معلقا إلى جذع شجرة وعنقه ملفوف بواسطة حبل بلاستيكي، بدوار إدا لحسن بجماعة سيدي الجزولي التابعة إداريا لإقليم الصويرة.
وتم إشعار السلطات المحلية، التي أخبرت بدورها عناصر الدرك الملكي بسميمو التي انتقلت إلى مكان الحادث، وقامت بإجراء المعاينات الضرورية، قبل نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى سيدي محمد بن عبد الله، قصد تشريحها وفقا لتعليمات النيابة العامة، وتم إنجاز محضر عبارة عن معلومات قضائية صمنت به وثائق الملف الطبي الذي يثبت أن الهالك كان يعاني اضطرابات نفسية.
وخلال اليوم نفسه، تلقت عناصر الدرك الملكي إشعارا بحالة انتحار ثانية بتراب جماعة سميمو، لشاب يبلغ 27 سنة وجد معلقا تحت قنطرة على بعد أمتار قليلة من محطة للوقود.
وبعد انتقال عناصر الدرك الملكي تم إجراء معاينة، تبين من خلالها أن الهالك شنق نفسه هو الآخر بحبل بلاستيكي.
وفتحت عناصر الدرك الملكي بحثا قضائيا في الموضوع، وتم نقل الجثة نحو مصلحة الطب الشرعي لتحديد الأسباب الرئيسية للوفاة.
م . ع (الصويرة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى