fbpx
الرياضة

الرجاء يرتب أوراقه

سلامي سعيد بعودة بنحليب ووادو اعتبر النتيجة منطقية بالنظر إلى ظروف المولودية

اعتبر جمال سلامي، مدرب الرجاء، فوز فريقه أول أمس (الأحد)، على مولودية وجدة بثلاثية مستحقا.
وهنأ سلامي لاعبيه على المجهودات التي قدموها طيلة شوطي المباراة، وقال” البداية كانت صعبة، لكن مع توالي الدقائق تحكمنا في مجريات المباراة أمام منافس شرس”.
ولم يفت سلامي، تهنئة مهاجمه محمود بنحليب، وتابع”الأمر الذي أسعدني كثيرا في المباراة عودة بنحليب، الذي سيقدم إضافة لخط هجومنا”.
من جهته، أوضح عبد السلام وادو، مدرب مولودية وجدة، أن فريقه قدم مباراة جيدة إلى حدود 70 دقيقة، وتابع”بالنظر إلى الظروف التي اجتازها الفريق منذ حلوله بالبيضاء، أهنئ اللاعبين على ما قدموه أمام فريق بقيمة الرجاء”.
وقدم الرجاء أداء باهتا في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل دون أهداف، لكن مع مطلع الشوط الثاني، أحدث سلامي بعض التغييرات التي أعطت أكلها، خصوصا بعد إشراك بنحليب العائد من الإصابة، والذي سجل هدف التقدم في الدقيقة 66، بعد غياب دام أحد عشر شهرا عن التهديف، ليسجل بين مالانغو الهدف الثاني في الدقيقة 70، والذي أعطى الطمأنينة للمجموعة، قبل أن يختتم الحصة عبد الإله الحافيظي، في الدقيقة 74.
ويتواصل شد الحبل بين وادو ومحمد هوار، رئيس مولودية وجدة، الذي لم يخرج بأي تصريح بخصوص الصراع القائم بينهما، منذ آخر لقاء في حفل غداء جماعي، حضره والي جهة الشرق الذي عجز عن إقناع المدرب بالتراجع عن فكرة تسديد ما بذمة الفريق من مستحقات للاعبين.
وعاد الفريق إلى وجدة صباح أمس (الاثنين)، عبر الحافلة، بينما وصل وادو مساء اليوم نفسه إلى مطار وجدة أنجاد.
نور الدين الكرف وعبد الرزاق بونشوشن (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى