fbpx
مجتمع

دعم من البنك الدولي لمواجهة كورونا

وافق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي، أخيرا، على برنامج بتكلفة قدرها 400 مليون دولار لمساندة منظومة الحماية الاجتماعية بالمغرب، دعما للإصلاحات الواسعة التي يضطلع بها لتقوية منظومة الأمان الاجتماعي.

ويهدف مشروع الاستجابة الطارئة للحماية الاجتماعية لمواجهة جائحة كورونا بالمغرب، إلى مساندة الأسر الفقيرة والهشة، وتقوية قدرتها على الصمود في وجه الصدمات في المستقبل.

وقال جيسكو هنتشيل، المدير الإقليمي لدائرة المغرب العربي في البنك الدولي، إن المغرب استجاب استجابة حاسمة وسريعة لمساندة الفئات الأكثر هشاشة واحتياجا من السكان، خلال جائحة كورونا، ويعمل الآن لتسريع وتيرة الإصلاحات الرامية إلى تدعيم منظومته للحماية الاجتماعية.

وتشير تقديرات المؤسسة المالية الدولية إلى أن الجائحة تسببت في فقدان نحو 712 ألفا لوظائفهم في القطاع الرسمي، وما لا يقل عن 4 ملايين وظيفة في القطاع غير المهيكل.

ويهدف برنامج البنك إلى تمويل المساعدات الاجتماعية الموجهة إلى الفئات المتضررة من الجائحة، ومساندة قدرات أشد الناس احتياجا للتغلب على الأزمة، وتغطي هذه المساندة التحويلات النقدية الطارئة التي قدمت من خلال صندوق تدبير جائحة كورونا بالمغرب، والتحويلات التي يتم توجيهها من خلال البرامج الحالية للحماية الاجتماعية.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى