fbpx
حوادث

ملثمـون يسطـون علـى سيـارات

نفذوا 16 عملية وحجز أقنعة وقفازات وسيوف ومواد تستعمل في التسميم بعد مواجهات عنيفة مع الدرك

أحال المركز الترابي للدرك الملكي بأولاد اسعيد بإقليم سطات، على الوكيل العام للملك لدى استئنافية المدينة، منتصف الأسبوع الماضي، عصابة ملثمين نفذت 16 عملية سطو مسلح، واستولت على سيارات من مناطق مختلفة.
وحجز أفراد التدخل أقنعة وقفازات وسيوفا وقضيبا حديديا ومواد سامة مدسوسة في أسماك وأحجارا وعصيا، وسيارتين مسروقتين من إقليم الفقيه بنصالح، بعد مواجهات عنيفة، اضطرت خلالها عناصر الدرك إلى إشهار أسلحتها الوظيفية، للسيطرة على المتورطين، الذين كانوا يرتدون أقنعة وقفازات.
وأفاد مصدر “الصباح” أن يقظة الدرك نجحت في محاصرة أفراد العصابة، الذين يتحدرون من وادي زم، ويقودهم طاعن في السن يلقب بـ “البصري”، وأوقفت أربعة، بينما حررت مذكرات بحث في حق أربعة آخرين، وبعدها انتقل فريق من الدرك نحو مدينة الشهداء حيث حجز مسروقات أخرى، وضعت رهن تصرف النيابة العامة. وكشفت الأبحاث التمهيدية، بعد تمديد الحراسة النظرية للموقوفين، أن الجناة استولوا على مركبات بـ “عين عودة” و”زحيليكة” وخريبكة وجماعة حد البرادية بالفقيه بنصالح، وبرشيد.
وحسب المصدر نفسه، فقد أظهرت الأبحاث التي بوشرت طيلة ثلاثة أيام من الحراسة النظرية، أن الجناة كانوا يوزعون الأدوار في ما بينهم في تنفيذ العمليات المسلحة، ثم يقتسمون الأرباح، حسب دور كل واحد، مستعملين الأسلحة البيضاء المختلفة، كما اعترفوا أن استعمالهم القفازات والأقنعة كان بهدف عدم ترك بصمات بمسرح الجريمة، وحتى لا يتعرف الضحايا أو المخبرون على هوياتهم، كما أقروا بارتكابهم اعتداءات في حق الضحايا وباستعمالهم آليات مختلفة في فتح أبواب العربات المستولى عليها، إضافة إلى استخدام مواد بناء في تكسير أقفال محلات قصد السطو على ما بداخلها، وتبين تسويقهم لسيارات مسروقة بطرق ملتوية، إذ أمرت النيابة العامة المحققين بالانتقال إلى مدن مختلفة قصد حجزها.
وبعدما استنطق نائب الوكيل العام للملك بعاصمة الشاوية الموقوفين الأربعة، قرر عرضهم على قاضي التحقيق، ملتمسا إيداعهم رهن الاعتقال الاحتياطي لاستنطاقهم تفصيليا حول تكوين عصابة إجرامية، مع حالة العود والسرقة مع التعدد باستعمال ناقلة ذات محرك وسرقة السيارات وحيازة السلاح الأبيض بدون مبرر شرعي، وحيازة مواد من شأنها تسميم الغير.
وحسب ما حصلت عليه “الصباح” من معطيات، يتوفر الموقوفون على سوابق في تكوين عصابات إجرامية والسرقات، إضافة إلى المبحوث عنهم على الصعيد الوطني.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى