fbpx
الرياضة

المرابط: لم أتردد في العودة إلى بيتي

مدرب طنجة قال إن الفريق قام بانتدابات على المقاس
قال إدريس المرابط، مدرب اتحاد طنجة لكرة القدم، إنه عاد إلى بيته، مشيرا إلى أن سوء تفاهم كان وراء مغادرته الفريق، بعد التتويج بلقب البطولة.وأضاف المرابط، في حوار مع «الصباح»، أن مستوى الأندية متقارب، مشيرا إلى أن الفوز على حسنية أكادير بهدف لصفر الأحد الماضي، لم يكن سهلا. في ما يلي نص الحوار:

كيف جاءت العودة إلى اتحاد طنجة، بعدما غادرته غاضبا؟
عدت إلى بيتي وفريقي الذي تربطني به علاقة قوية، خصوصا المكتب المسير، وعلى رأسه عبد الحميد أبرشان، رغم سوء التفاهم الذي حصل بيننا سابقا، وحتم علي مغادرة الفريق، وهي أمور عادية تحدث لأي مدرب. وبعدما اتصل بي الرئيس لتسلم مهام المشرف العام والمدير التقني، لم أتردد في العودة لتقديم الدعم لفريقي من أي منصب.

ألم تتلق عروضا من أندية أخرى؟
كنت بصدد دراسة عروض بداية هذا الموسم، لكن فضلت الاشتغال بفريقي، وهذا شرف لي.

البعض اعتبر عودتك مشرفا عاما مناورة لإبعاد المدرب بنعلي، ما تعليقك؟
كما قلت، لست غريبا عن الفريق. أنا ابن الدار. فعلا كان هناك حرج، وطبيعي أن يفهم أنني جئت من البداية لتدريب الفريق، لكن هذا الأمر لم يكن مطروحا إطلاقا في البداية.
كان دوري التنسيق مع المدرب على اختيار اللاعب الأنسب للفريق، وفق الموارد المالية المتاحة، والقطع مع الانتدابات العشوائية، وتجديد عقود ركائز الفريق، وتسريح لاعبين لم يعد الفريق في حاجة إليهم، لتفادي السقوط في أخطاء المواسم السابقة. وفي نهاية المطاف، وبعد مغادرة المدرب بيدرو بنعلي، اقترح علي المكتب مهمة المدرب الأول، ومنحني كل الصلاحيات، ودون شروط، لأشتغل دون ضغوط. أسير حاليا وفق المخطط نفسه. قمنا بانتدابات على المقاس، وألحقنا لاعبين من فريق الأمل بالفريق الأول، أعتبرهم نواة المستقبل.

هل لك يد في خلاف بنعلي مع المكتب المسير؟
كما قلت، كنت بصدد القيام بدور مشرف عام، ومدير تقني، للعمل مع أي مدرب كان سيشرف على تدريب الفريق، وكانت الأمور تسير في اتجاه التنسيق مع بيدرو بنعلي في البداية، وما علمته من المكتب المسير، بخصوص مساعدي بنعلي الإسبانيين، فقد استحال تأهيلهما من قبل الجامعة منذ فبراير الماضي. المشكلة نالت أكثر من حجمها، وكان بالإمكان حلها داخليا دون ضجيج. ربما هذه النقطة التي أفاضت الكاس.

ما هي الأولويات التي بنيت عليها عملك مع الفريق؟
على المستوى التقني، الأولوية كانت البحث عن توليفة قادرة على تخطي ضغوط الموسم الماضي. حصرنا اللائحة، بالحفاظ على الركائز الأساسية، من خلال تجديد عقود لاعبين نرى فيهم القدرة على إنجاح مشروعنا، وقمنا بانتدابات على المقاس، بجلب لاعبين يمكنهم ملء الخصاص، ومنح قيمة مضافة إلى المجموعة. لا يمكننا القول إننا حصلنا على التركيبة التي نتوخاها، لكننا تعاملنا مع العملية، وفق الإمكانات المالية للفريق، كما ذكرت في السابق.

هل الفريق جاهز لتفادي مشاكل الموسم الماضي؟
على مستوى التحضير، انطلقنا في ظروف مواتية، كانت بداية الاستعدادات بطنجة. تلاها معسكر مغلق بأكادير، كان مفيدا بالنسبة إلينا، وخضنا مباريات ودية، وقفنا من خلالها على مدى جاهزية اللاعبين، ومكامن الخلل.

ما هي الأهداف التي اتفقت عليها مع المكتب المسير؟
أهدافنا واضحة في بطولة الموسم الحالي، وهي احتلال أحد المراكز السبعة الأولى، وإعادة بناء فريق يمكنه المنافسة على الألقاب في المواسم المقبلة.

كيف تعلق على الفوز في أول مباراة أمام حسنية أكادير؟
الفوز في أول مباراة في البطولة يمنحنا دعما كبيرا، وطاقة إيجابية في مسايرة المنافسات، بنوع من الارتياح. أشكر اللاعبين على الاستماتة التي أبانوها أمام فريق منظم، من حجم حسنية أكادير. العودة بالفوز من ملعب أدرار ليس سهلا، حققنا ذلك، وسنحاول استثماره مستقبلا.

كيف تتوقع المباريات المقبلة؟
وفق البرنامج العام، يتبين أن حظوظ جل الأندية متساوية، كما أن المستوى متقارب بين أغلب الأندية، وسنحاول تدبير كل مباراة على حدة. سنستقبل منافسينا بملعبنا، وهذا خبر مفرح، بعدما أصبحت الأرضية بطنجة جاهزة، لأن مشكلة الملعب كانت تؤرقنا.سنحاول الاشتغال على تصحيح الأخطاء، وينتظرنا عمل كبير.
أجرى الحوار: محمد السعيدي(طنجة)

في سطور:
الاسم الكامل: إدريس المرابط
تاريخ ومكان الميلاد: 26 يناير 1967 بطنجة
درب اتحاد شفشاون والعروبة والنصر وصحم ومسقط والشباب واتحاد صلال بعمان
حقق الصعود مع اتحاد طنجة إلى القسم الأول وفاز معه بالبطولة.
فاز بالكأس مع العروبة العماني وحقق الصعود مع اتحاد صلال.
حاليا: مدرب اتحاد طنجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى