fbpx
حوادث

عشر سنوات لمتهم حاول اغتصاب قاصر

عدلت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، حكما ابتدائيا في حق متهم أدين ابتدائيا بست سنوات سجنا نافذا، لارتكابه جناية ضد الغير ومحاولة الاغتصاب في حق قاصر والسرقة الموصوفة بظروف الليل والعنف والتهديد والضرب والجرح بالسلاح الأبيض والهجوم على مسكن الغير ليلا، مع حمل السلاح الأبيض في ظروف من شأنها أن تهدد سلامة المواطنين والممتلكات واستهلاك المخدرات، برفع العقوبة السجنية إلى 10 سنوات سجنا نافذا في حق المتهم.
وقررت هيأة الحكم بغرفة الجنايات الاستئنافية أداء المتهم للمطالبة بالحق المدني تعويضا مدنيا، قدره 10.000 درهم، مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى.
ويستفاد من محضر البحث التمهيدي المنجز من قبل درك بلدة أكوراي التابعة لسرية الحاجب، والمستخلص منه، أنه تم إشعار مصالح الدرك بالبلدة المذكورة بضرورة التدخل الفوري على مستوى حي المنى باكوراي لكون المشتكى به (ه.ب) في حالة هستيرية وبيده سكين محدثا الرعب بين المواطنين، كما حاول اختطاف فتاة قاصر. وعند الانتقال إلى المكان، وجدت عناصر الدرك جمعا غفيرا من السكان تبدو عليه حالة من الخوف والهلع، مستنكرا الفعل الجرمي الصادر عن الجانح المذكور.
وتقدمت الضحية (ن.ا) رفقة والدها (ع.ا) بشكاية إلى مصالح الدرك بالمنطقة تفيد، أنه لما كانت المعنية في طريقها إلى منزل أسرتها ليلا عائدة من حصص الدعم المدرسي، اعترض سبيلها المتهم (ه.ب) وهو في حالة هيجان، وأمسكها بالقوة طالبا مرافقته إلى الخلاء المجاور، من أجل ممارسة الجنس عليها تحت التهديد بالسلاح الأبيض عبارة عن سيف، فتوسلت إليه طالبة إخلاء سبيلها دون جدوى، ووضع السيف على عنقها، قبل أن يتدخل المسمى (ع.ف) محاولا إنقاذها، لكنه تعرض بدوره للتهديد بواسطة السلاح الأبيض من قبل المتهم نفسه، فقام الشخص المتدخل (ع.ف) بتهديده بواسطة حجرة، ما مكن الفتاة الضحية من الإفلات من قبضة المعتدي بعدما استولى هذا الأخير على محفظتها المدرسية ولاذت بالفرار في اتجاه منزل صديقتها (ح.د) بالحي المذكور.
لكنها فوجئت بالمتهم مجددا يلاحقها وهو في حالة هستيرية وينادي صاحبة المنزل بصوت عال لإخراج الضحية، حينها حضر والدها فور ذلك إلى المكان، ما دفع المتهم إلى الفرار في جنح الظلام إلى وجهة غير معلومة.
حميد بن التهامي (مكناس)     
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى