fbpx
حوادث

إتلاف 14 طنا من الممنوعات بطنجة

أشرفت لجنة مشتركة، تتكون من السلطات المحلية والجمارك والأمن والدرك والقوات المساعدة، على عملية إتلاف كمية كبيرة من المخدرات وأقراص الهلوسة وعدة مواد مهربة ممنوعة، الأسبوع الماضي، بمنطقة الحجريين (حوالي 15 كيلومترا غرب طنجة).
وأفاد مصدر جمركي، أن كمية المخدرات التي تم إتلافها تتكون من أزيد من 13 طنا و698 كيلوغراما من مخدر “الشيرا”، و150 كيلوغراما من سنابل قنب الهندي (الكيف) و16 كلبوغرام من مسحوق التبغ والطابا، بالإضافة إلى 1.2 كيلوغرام من مخدر الكوكايين، و105 غرام من مخدر الهيروين.
كما تم حرق أزيد من 78 ألفا من أقراص الهلوسة، تشتمل على أنواع مختلفة من بينها “الإكستازي” و”ريفورتيل”، وكذا 2407 أنابيب لصاق (سيليسيون)، و60 كيلوغراما من مادة المعسل و439 علبة من السجائر المهربة، التي يعود مصدر إنتاجها الجزائر وتركيا وفرنسا…
وأوضح المصدر، أن الكميات المتلفة، التي تفوق قيمتها المالية مليار سنتيم، صادرتها، خلال الفترة الممتدة ما بين فاتح يناير الماضي ونهاية الأسبوع المنصرم، مختلف المصالح الأمنية بالمنطقة (القوات المسلحة الملكية، الدرك الملكي، الأمن والجمارك)، وضبطتها في عمليات متفرقة على متن وسائل نقل مختلفة في نقط متعددة تابعة للمديرية الجهوية للشمال الغربي، واعتقل بسببها عدد من المتورطين تم تقديمهم جميعا أمام العدالة، بعد أن وجهت لهم تهم التهريب والاتجار الدولي في المخدرات.
وبحسب المصدر ذاته، فإن هذه العملية، تبرهن بشكل واضح عن إستراتيجية المغرب في مجال محاربة الجريمة المنظمة العابرة للحدود، التي أصبحت حاليا تمثل أولوية وطنية وتأخذ بعين الاعتبار الوسائل الملائمة لخصوصية هذه الظاهرة العالمية.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى