fbpx
اذاعة وتلفزيون

شراكة بين “ميدي 1 تي في” ومؤسسة بدكار

“كنال بلوس إفريقيا” من بين الإنتاجات الإخبارية الجديدة

أعلنت إدارة قناة وإذاعة “ميدي 1” عن توقيع شراكة بينها وبين مركز للأبحاث الإفريقية، الذي يعمل في مجال الترويج لقيم السلام. ويعتبر الهدف من هذه الشراكة بين المؤسستين تثمين الخبرة الإفريقية في مجال تحليل المستجدات على صعيد القارة الإفريقية وعلى المستوى العالمي من خلال مساهمة الباحثين بمركز تمبوكتو في برامج إخبارية على القناة التلفزيونية “ميدي 1” والمحطة الإذاعية، إلى جانب جميع وسائط التواصل الرقمية التابعة لها.
ومن بين الإنتاجات التلفزيونية، التي أطلقتها قناة “ميدي 1” التي تبث كذلك برامجها ضمن باقة “كنال بلوس أفريقيا”، برنامج إخباري جديد بعنوان “ليبدو أفريكان”، الذي يضرب موعدا للمشاهدين مساء كل أربعاء، حيث يتناول فيه الدكتور بكاري سامب، مدير مركز الأبحاث تمبوكتو واحدا من بين المستجدات، التي يتم فتح نقاش حولها.
وفي إطار تفعيل الاتفاقية بين “ميدي 1 تي في” ومركز الأبحاث بدكار، فإنه سيتم أيضا الاستعانة بخبرات العديد من الباحثين الأفارقة بمؤسسة تمبوكتو، بهدف تسليط الضوء على قضايا اقتصادية وسياسية واجتماعية للقارة الإفريقية.
يشار إلى أن “ميدي 1 تي في” أطلقت، أخيرا، المنصة الرقمية “إي ريبورت تي في”، التي يعد الهدف الرئيسي منها محاربة الأخبار الزائفة وفتح المجال أمام المشاهدين للمساهمة في إنتاج الأخبار.
وتعتبر المنصة الرقمية المحاربة ل”فيك نيوز” بمثابة منبر إعلامي يتيح للمواطنين فرصة الانخراط في المبادرة، التي تمكن كل مواطن كان شاهدا على حدث معين، من الولوج إليها لتقاسم الفيديوهات أو الصور الملتقطة، وذلك بعد تحديد هويته ومكان وتاريخ وطبيعة الواقعة أو الحدث.
وأكدت إدارة قناة “ميدي 1 تي في” أن هيأة تحريرها ستقوم بالمصادقة على المحتويات المرسلة من قبل المشاركين، ومعالجتها قبل نشرها على المنصة الرقمية، موضحة أنه سيتم بث التقرير الإخباري لاحقا على شاشتها وعلى البوابة الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها.
ومن خلال هذه المبادرة التطوعية والتشاركية، سيتمكن المواطنون من المساهمة في إنتاج الأخبار على قناة “ميدي1 تي في”، إلى جانب الالتحاق بالمشاركين في المنصة الرقمية “إي ريبورت تي في”، كما سيساهمون في العمل اليومي للقناة لمحاربة الأخبار الزائفة والكاذبة.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى