fbpx
الرياضة

كورونا يخترق مركز الجيش

ضرب ثلاثة لاعبين وطبيبا وممرضا وأربع حالات ببنكرير وثمان بسطاد

أصيب ثلاثة لاعبين بفيروس كورونا المستجد في صفوف الجيش الملكي قبل مباراة المغرب الفاسي، أمس (الجمعة)، بملعب مركب فاس، لحساب افتتاح بطولة الموسم الجاري.
وجاءت التحاليل المخبرية، التي خضع لها اللاعبون إيجابية، إضافة إلى طبيب وممرض الفريق العسكري، الأمر الذي تطلب الاستعانة بطاقم طبي من المركز الرياضي العسكري في مباراة “الماص” لتعويض المصابين.
ويخضع المصابون الثلاثة للحجر المنزلي، طبقا للإجراءات الاحترازية المنصوص عليها، من قبل السلطات المختصة، في انتظار إجراء مسحة ثانية خلال الأيام القليلة المقبلة.
وكشفت مصادر مطلعة عن وجود خمس حالات إيجابية في صفوف بعض مستخدمي الجيش وفئاته الصغرى، ما جعل إدارة الفريق تضاعف من الإجراءات الاحترازية.
من ناحية ثانية، أكدت الفحوصات التي أجراها لاعبو ومسيرو شباب بنكرير، للكشف عن فيروس كورونا، قبل انطلاق البطولة، إصابة أربعة لاعبين.
وعلمت «الصباح» أنه تم عزل المصابين، قبل مباراة الفريق أمام وداد فاس لحساب افتتاح بطولة القسم الثاني، أمس (الجمعة).
وأربكت الإصابات استعدادات الفريق لافتتاح البطولة، إذ عززت إدارة النادي التدابير الوقائية، لمنع تسرب الفيروس للاعبين آخرين، على أن يجروا كلهم تحاليل جديدة نهاية الأسبوع الجاري.
وسجلت ثماني حالات بسطاد المغربي، الصاعد إلى القسم الثاني، قبل مباراته أمام شباب السوالم اليوم (السبت).
وأجبرت الجامعة الملكية لكرة القدم الأندية على لعب مبارياتها رغم وجود إصابات بكورونا ضمنها.

عيسى الكامحي والعقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى