fbpx
اذاعة وتلفزيون

عبروق: التعديلات لن تمس جوهر “كلام الجوف”

قالت إن حصولها على دعم لمسرحيتين جاء استجابة للمعايير

كشفت الفنانة نزهة عبروق ورئيسة فرقة “فلامونداغ” ل”الصباح” أن التعديلات التي يجري الاشتغال عليها حاليا على عملها المسرحي “كلام الجوف” ليست تقليلا من قيمته، بل يعتبر الهدف منها أن تطل من خلاله بحلة جديدة على جمهور المسرح.
و أكدت نزهة عبروق أن “كلام الجوف” عمل مسرحي كان من بين المشاريع، التي تقدمت بها للحصول على دعم وزارة الثقافة والشباب والرياضة، موضحة “سبق أن عرض العمل داخل المغرب وخارجه، كما حاز على عدة جوائز وكان من بين المشاريع التي استجابت للمعايير للحصول على دعم والذي تقدمت به باعتباري رئيسة فرقة فلامونداغ”. ومسرحية “كلام الجوف” تقدم بأسلوب مسرحي يعتمد على الأثر الدرامي الشامل والمتناغم للمخرج عبدو جلال وهو من تشخيص نزهة عبروق ما يعمق المعنى العام للعمل ويسلط الضوء على نزيف الوجع، الذي تعيشه وتعانيه بصمت الزوجة في مواجهة لا مبالاة الزوج.
وعن طبيعة التعديلات التي ستشمل العمل المسرحي، قالت نزهة عبروق إنها ستتماشى وطبيعة عرضه، مؤكدة أن اللقاء المباشر مع الجمهور يكون مختلفا عن العروض على منصات أو مواقع التواصل الاجتماعي… والتغييرات ستكون مرتبطة بالديكور واعتماد رؤية جديدة دون أن تمس المضمون أو الإخراج”. واسترسلت نزهة عبروق قائلة “ستكون هناك مراعاة للغة والإيحاءات تبعا للمتلقي…، إذ يتطلب عرض عمل على تلفزيون أو منصات مختلفة الأخذ بعين الاعتبار عدة أمور خلافا للقاء المباشر”. أما العمل المسرحي الثاني، الذي تشتغل حاليا الفنانة نزهة عبروق عليه فهو “حكاية آخر امرأة عادية”، والذي قالت إنه يحكي قصة ممثلة تقرر اعتزال التمثيل فتتواطأ مع مؤلف مجهول لكتابة أخر أدوارها وبعد اختيارها لأدوار بدقة وحديثها مع الجمهور تدخل في تقمص تلك الأدوار موظفة كل مهاراتها لإقناع الجمهور بأنها قادرة على أن تنفذ قرارها.
وعبر خمس حكايات وتنقلات من دور لآخر تجد الممثلة ضمن مسرحية “حكاية آخر امرأة عادية”، من تأليف وإخراج سعيد غزالة، نفسها قد تورطت في لعب دور هو أصله طبيعة حياتها الشخصية لتكتشف أن التمثيل لم يكن حرفتها أو هواية بل مرضا مستعصي العلاج وأن التمثيل قدرها الذي لا محيد عنه.
ومن جهة أخرى، انتهت الفنانة عبروق من تصوير دورها في مسلسل “باب البحر”، الذي ستطل في ثلاث حلقات منه، والذي يتوقع أن يكون من بين الأعمال الرمضانية.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى