fbpx
وطنية

بوعرفة يستقيل من “البام”

قرر لحسن بوعرفة، الناشط السياسي والمدني، المثير للجدل بإقليم الرشيدية، الطلاق مع حزب الأصالة والمعاصرة، الذي توترت علاقته مع قيادته الجديدة، منذ المؤتمر الوطني الأخير الذي انتخب عبداللطيف وهبي، أمينا عاما.
واختار بوعرفة، شقيق عدي بوعرفة، برلماني «البام»، خوض غمار الانتخابات الجزئية المقررة في الرشيدية يوم سابع يناير المقبل، لملء المقعد الشاغر بمجلس النواب.
وجردت المحكمة الدستورية، مصطفى العمري، البرلماني عن التجمع الوطني للأحرار، من عضويته بمجلس النواب، بعد إدانته، في ملف جنائي من أجل جناية تبديد أموال عامة من قبل غرفة الجنايات الاستئنافية بفاس.
وأكد بوعرفة، في حديث مع «الصباح» أنه قرر الترشح للانتخابات الجزئية، باسم جبهة القوى الديمقراطية، بعد أن حصل على تزكية من مصطفى بنعلي، الأمين العام للحزب، لخوض غمار انتخابات، تحت رمز حزب «الزيتونة».
وفي انتظار أن تكشف الأحزاب عن مرشحيها للانتخابات الجزئية، أفادت مصادر «الصباح» أن العدالة والتنمية قرر ترشيح محمد الصغيري، الذي يشغل منصب نائب رئيس مجلس الجهة درعة تافيلالت. وأفادت مصادر «الصباح» أن عددا من الأحزاب تسعى إلى التكتل في ائتلاف واحد، وتقديم مرشح مشترك، لمواجهة العدالة والتنمية، الذي تبقى حظوظه قوية للفوز بالدائرة، انطلاقا من رصيده الانتخابي في المجالس المحلية ومجلس الجهة الذي يقوده الحبيب الشوباني.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى