fbpx
حوادث

شرطة برشيد تفك لغز جريمة البئر

تحيل عناصر الشرطة القضائية بأمن برشيد، اليوم (الجمعة)، شخصين على النيابة العامة باستئنافية سطات بعدما تورطا في ارتكاب القتل العمد، المقرون بالضرب والجرح والسرقة، وإخفاء معالم الجريمة.
ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح”، فان المشتبه فيهما، ارتكبا جريمتين مختلفتين، الأحد والثلاثاء الماضيين، واحدة تتعلق بالقتل العمد، مع سبق الإصرار والترصد، والثانية مرتبطة بالسرقة الموصوفة، المقرونة بالضرب والجرح.
وتعود أسباب الجريمة الأولى إلى الشذوذ الجنسي، ما جعل المشتبه فيهما يتشاجران مع الضحية الأول، الأحد الماضي نتيجة ممارسة جنسية شاذة، إذ تطورت الأحداث، وتحولت “النشوة الجنسية” إلى الضرب والجرج، وعمد الجانيان الى إلقاء الضحية الأول في بئر بمنطقة خلاء، بالمنطقة الصناعية، بعد تعريضه للضرب، قبل أن يعودا، صباح الاثنين الماضي، إلى مسرح الجريمة، ويحاولا معرفة مصيره، فسمعاه يصرخ طالبا النجدة، ومحاولا البحث عن كوب ماء، ما دفعهما إلى رشقه بأكوام من الحجارة إلى أن فارق الحياة.
واقترف الجانيان جريمة أخرى، الثلاثاء الماضي، بسرقة أغراض ضحية آخر وتجريده من ملابسه، قبل الفرار إلى وجهة مجهولة.
واستنفرت الواقعتان عناصر الشرطة القضائية بأمن برشيد، التي عقدت اجتماعا طارئا، رغبة منها في الوصول إلى الحقيقة، وتم الاستماع إلى الضحية الثاني، ما ساعد كثيرا على تحديد هوية المشتبه فيهما بسرعة قياسية، وإلقاء القبض على أحدهما بالعاصمة الاقتصادية، بتعاون مع شرطة البيضاء، بينما أوقف المشتبه فيه الثاني بنواحي عاصمة أولاد حريز، فضلا عن حجز عناصر الشرطة القضائية بأمن برشيد لوثيقة تعريفية وملابس تخص الضحية الثاني.
سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى