fbpx
حوادث

شاب مخمور قتل نديمه بساطور

الجاني قرر الإجهاز على الضحية بعد نشوب خلاف بسيط بينهما

اعتقلت عناصر الدرك الملكي بتاكزيرت، الاثنين الماضي، مشتبها فيه بقتل نديمه بعد وقوع خلاف بسيط بينهما، ولم يتحكما في أعصابهما لتناولهما مشروبات كحولية، ما أدى إلى وقوع جريمة قتل، بعد أن تلقى الضحية ضربات قاتلة.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن الأمر يتعلق بمشتبه فيه، في العقد الثالث من عمره، يقطن بجماعة تانوغة ببني ملال، وكان بعد أن تضيق به الحياة اليومية يروح عن نفسه، إسوة بأقرانه كلما أتيحت له الفرصة مع أصدقائه، إلا أنه في الليلة الأخيرة، وقعت الفاجعة بعد دخول الطرفين في مواجهة دموية إثر خلاف بسيط بينهما، انتهى بجريمة قتل بشعة استعملت فيها أداة كانت سببا في وفاة الضحية.
وفور علمها بالحادث، سارعت عناصر الدرك الملكي التابعة لتاكزيرت بتنسيق مع السلطات المحلية إلى جمع الأدلة من مسرح الجريمة، والاستماع إلى أقوال الشهود قبل تحديد هوية الفاعل، الذي لم يكن سوى صديق الضحية، الذي ارتكب جريمته بعد أن فقد وعيه إثر احتسائه كميات من الخمر، وفقد بعدها السيطرة على أعصابه، ودخل في مواجهة دامية مع صديقه، الذي تبادل معه الضرب والجرح، واستعان بساطور بعد أن أدرك قوة غريمه، وحاول شل حركته ليمنح لنفسه فرصة الفرار إلى وجهة مجهولة.
وتمكنت فرقة الدرك الملكي التي استنفرت عناصرها، من فك لغز الجريمة في ظرف وجيز بعد العثور على جثة الضحية، وسارعت إلى محاصرة منزل المشتبه فيه بعد ارتكابه جريمة القتل، في انتظار أن تهدأ الأوضاع، ويفر إلى وجهة مجهولة.
وتبين للمحققين بعد الاستماع إلى المتهم الموقوف، أنه تربطه بالضحية علاقة صداقة، كانا يلتقيان ويقضيان لحظات ممتعة، إلى أن حلت الليلة المشؤومة، إذ لعبت كؤوس الخمر بعقليهما، ولم يتمكنا من التحكم في أعصابهما بعد نشوب خلاف بسيط ناجم عن مناقشة هامشية، ونظرا لحالة السكر التي كان عليها الطرفان، هاجــــــــــــم الفاعـــــــــــــل الضحيــــــــــــة بالاستعانة بساطور، ووجه إليه ضربات أصابته في رأسه، ما أدى إلى وفاته في الحين، بعد أن سقط مضرجا في دمائه.
ونظرا لحالة الرعب التي تملكته، وخوفا من افتضاح أمره، تسلل الفاعل بين الدروب بعد أن أدرك خطورة ما قام به، وتوجه إلى مسكنه، في انتظار ما ستسفر عنه الساعات المقبلة، والفرار إلى مكان بعيد، خوفا من وقوعه بين أيدي مطارديه.
وبعد الاستماع إلى المشتبه الموقوف في محضر رسمي، تقرر وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن البحث، الذي تشرف عليه النيابة العامة، في انتظار عرضه على العدالة بعد استكمال إجراءات التحقيق.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى