fbpx
اذاعة وتلفزيون

الدبلجة تورط “إم بي سي 5”

جرت على القناة سخرية المغاربة ومطالب بمحاسبة الشركة المكلفة بها

لم تسلم قناة “إم بي سي5″، من انتقادات الكثير من المغاربة، والذين اعتقدوا، في بادئ الأمر، أنها ستكون المنافس الأقوى للقناة الثانية “دوزيم” و”الأولى”، قبل أن تخيب آمالهم.
وفي الوقت الذي فشلت فيه القناة في جذب أكبر عدد من المشاهدين، سيما أنها تركز، في الوقت الراهن، على إعادة بث بعض برنامجها، وأن برمجتها الموجهة لسكان المغرب العربي، تتضمن مسلسلات عربية عرضت قبل سنوات، فوجئ متتبعوها بتقديم أعمال، تلفزيونية مدبلجة لا ترقى إلى معايير الدبلجة التي تحترم خصوصية المجتمع المغربي وهويته وثقافته.
وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من مقاطع فيديو لأعمال بثت على “إم بي سي 5″، أثارت سخريتهم وفتحت نقاشا جديدا، حول غياب الرقابة على أعمال بدل ترقى بالمستوى الثقافي والفكري والفني للمشاهدين المغاربة، تعيدهم سنوات إلى الوراء.
واعتبر نشطاء أن القناة الجديدة، تهين الهوية المغربية بسبب الدبلجة المعتمدة في الأعمال التلفزيونية التي تقدمها، مطالبين بتدخل المسؤولين من أجل رد الاعتبار للدارجة المغربية.
ومن جانبها، قالت مصادر “الصباح”، إن الشركة المكلفة بدبلجة أعمال “إم بي سي5″، لا تعتبر من الشركات المحترفة، وأنها “متطفلة” على هذا المجال، كما أنها لا تضع معايير واضحة ومحددة لاختيار الأصوات.
وأوضحت المصادر ذاتها أن الشركة لا تهتم باحترافية الأشخاص الذين يقع عليه الاختيار للقيام بالدبلجة، مشيرة إلى أنها تتهرب أكثر من مرة، من أداء أجور بعض العاملين لديها، ما دفع المتضررين للقضاء.
وقالت المصادر ذاتها إن الشركة تشتغل بشكل غير قانوني، وهو ما يطرح الكثير من علامات الاستفهام.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى