fbpx
حوادث

إدانة شبكة لـ “الحريك” والمخدرات

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بتارجيست، أخيرا، تسعة متهمين من أجل محاولة تهريب المخدرات والتهجير السري، وحكمت عليهم بالحبس النافذ والغرامة.
وأوقفت المصالح الأمنية التابعة لمفوضية الشرطة بتارجيست، المعنيين بالأمر، وعثرت بحوزتهم على كمية من المخدرات، وقارب مطاطي مجهز بمحرك، حيث تم وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية، قبل إحالتهم على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتارجيست، الذي قرر متابعتهم في حالة اعتقال من أجل تهم نقل المخدرات، وخرق الأحكام المتعلقة بحركة و حيازة المخدرات داخل دائرة الجمارك، وحيازة بضاعة بدون سند، وتسهيل “حريك” مغاربة أو أجانب.
وبعد محاكمة استمرت لعدة أسابيع، قضت المحكمة بإدانة جميع المتهمين من أجل ما نسب إليهم ومعاقبة الأول بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة قدرها 2000 درهم والثاني بأربعة أشهر حبسا موقوف التنفيذ و غرامة قدرها 500 درهم والثالث بأربعة أشهر حبسا نافذا وغرامة قدرها 4500 درهم، فيما قضت بإدانة المتهم الرابع بسبعة أشهر حبسا نافذا وغرامة قدرها 5000 درهم والخامس والسادس بخمسة أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية نافذة قدرها 5000 درهم لكل واحد منهما، والسابع والثامن بسنة واحدة ونصف حبسا نافذا وغرامة قدرها 7000 درهم لكل واحد منهما و بمعاقبة التاسع بسبعة أشهر حبسا نافذا وغرامة قدرها 4000 درهم، مع تحميلهم الصائر تضامنا مجبرين في الأدنى و بمصادرة القارب المطاطي و المحرك المائي لفائدة إدارة الجمارك و بإتلاف المخدرات المحجوزة.
كما حكمت المحكمة ذاتها بأداء  المتهمين تضامنا لفائدة إدارة الجمارك تعويضا قدره مليونان و366 ألفا و600 درهم مع تحديد مدة الإكراه البدني في الأدنى.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى