fbpx
حوادث

إيقاف قاتل غريمه بحجر

كان في حالة غير طبيعية وتلاسن مع الضحية قبل الإجهاز عليه

أوقفت عناصر الدرك الملكي بتاكزيرت ببني ملال، أخيرا، مشتبها في تسببه في موت ضحية، بعد أن تلاسن معه، ووجه إليه ضربة قوية بحجر أسقطته على الأرض ووجه له طعنات قاتلة بسكين إلى أن أزهق روحه، ثم لاذ بالفرار إلى وجهة مجهولة، متسللا بين الدروب، قبل أن تتم محاصرته وإيقافه ساعات قليلة بعد ارتكابه الجريمة.

وأفادت مصادر مطلعة، أن جريمة القتل التي وقعت فجأة ودون مبررات تذكر، نفذت في ساعات متأخرة، وتحديدا بأحد دواوير قيادة فم العنصر، عندما كان المشتبه الذي يشتغل بائعا للدواجن ببني ملال، يتجاذب أطراف الحديث مع صديقه وهو في حالة غير طبيعية، ما أفقده التحكم في تصرفاته وكلامه الذي كان صداه يسمع من بعيد، تتخلله كلمات تثير اشمئزاز الجيران. وشاءت الأقدار أن مر بجانبهما جارهما الذي التمس من المعتدي التحكم فيما يصدر عنه من أقوال وأفعال، فتلاسن معه، ولأن الحوار بينهما تعطل، سارع المعتدي إلى توجيه ضربة غادرة بحجر، وأصابت الضحية في رأسه، وأجهز عليه باستعمال سكين، موجها إليه طعنات قاتلة، قبل أن يتركه جثة مضرجا في دمائه، ولاذ بالفرار تحت جنح الظلام، بعد أن أدرك أنه هالك لا محالة .

وأضافت مصادر متطابقة، أن قائد المركز الترابي للدرك الملكي بتاكزيرت، تلقى خبر الاعتداء الذي تعرض له الضحية، وأمر عناصره بالقيام بحملة أمنية مكثفة بمحيط بعض الأمكنة التي لجأ إليها المعتدي، قبل أن يتم تطويق الدوار الذي استفاق أهله على وقع جريمة،حولت هدوءهم إلى صخب وعويل، بعد أن عثروا على جثة الجار، وآثار الضربات بادية عليها.
وشرعت فرقة التحقيق في جمع المعلومات والأدلة من مسرح الجريمة. وبعد تحديد هوية الفاعل بالاستماع إلى أقوال الشهود، أصدر قائد الدرك الملكي أوامره بمحاصرة الفاعل في مسكنه، بعد أن وردت معلومات بأنه احتمى به، في انتظار انبلاج ضوء الصباح والفرار إلى وجهة مجهولة.

ولم تمض إلا لحظات قليلة، حتى طوقت عناصر الدرك الملكي مسكن الفاعل، لتتم محاصرته بعد أن حاول الفرار من مطارديه، قبل شل حركته وتصفيده، وتم اقتياده إلى مركز الدرك الملكي للاستماع إليه في محاضر رسمية، كما تم إيقاف مرافقه بتهمة عدم التبليغ عن وقوع الجريمة وتقديم مساعدة إلى رجل كان في حالة خطر.
وتم وضع الموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية رهن البحث الذي تشرف عنه النيابة العامة المختصة، في انتظار عرضهما على العدالة فور استكمال كافة إجراءات التحقيق.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى