fbpx
الرياضة

خرجة يتوسط لإقناع دياز

العميد السابق يقود حملة لاستقطاب مغاربة أوربا والمنتخب يحسن تصنيفه

علمت «الصباح» أن الحسين خرجة، الدولي المغربي السابق، يلعب دور الوسيط لإقناع إبراهيم دياز، لاعب ميلان الإيطالي، من أجل تغيير جنسيته الرياضية، واللعب للمنتخب الوطني في المرحلة المقبلة.
وكشفت مصادر مطلعة، أن خرجة، الذي أسندت إليه مهمة متابعة اللاعبين من أصول مغربية، ربط اتصالاته بدياز في إيطاليا، حيث يلعب لميلان منذ الموسم الجاري على سبيل الإعارة، قادما إليه من ريال مدريد الإسباني.

ووفق إفادة المصادر نفسها، فإن دياز طلب مهلة للتفكير قبل الحسم في قراره النهائي، علما أنه أكد مرارا رغبته في الدفاع عن ألوان المنتخب الإسباني الأول.
ورغم لعبه للمنتخب الإسباني، أقل من 21 سنة، في العديد من المناسبات، إلا أن ذلك لن يمنعه من تغيير جنسيته الرياضية، طبقا للقوانين الجديدة، التي أقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم أخيراـ بشأن الراغبين في تغيير جنسياتهم الرياضية، شريطة ألا يتجاوز اللاعب 21 سنة.

وتعول الجامعة على استقطاب دياز، بالنظر إلى مؤهلاته الفنية والبدنية، وبالتالي تعويض فشل تأهيل منير حدادي، مهاجم إشبيلية الإسباني، من أجل الالتحاق بالأسود.
ويقود خرجة حملة إقناع المواهب من أصول مغربية باللعب للمنتخب الوطني في المرحلة المقبلة، بدل حمل ألوان منتخبات الإقامة، إذ نجح في استمالة العديد منهم، نظير آدم مانسينا، مدافع واتفورد الإنجليزي، وزكرياء أبو خلال، إضافة إلى لاعبين آخرين في الطريق.

وخطف المنتخب الوطني زكرياء أبو خلال، مهاجم أزيد ألكمار الهولندي، وأيمن برقوق لاعب وسط فرانكفورت الألماني، وياسين بوجلاب لاعب شالك الألماني وسامي ماي، مدافع سينت تروند البلجيكي، إضافة إلى إدريس الصديقي المحترف بفيليم2 الهولندي، ومحمد حرس الله، لاعب سلوفان بترسلافا السلوفاكي.
من ناحية ثانية، ارتقى المنتخب الوطني في تصنيف المنتخبات لنونبر الجاري، الذي يصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.
وبات المنتخب الوطني يحتل المركز 35 عالميا برصيد 1474 نقطة، مناصفة مع المنتخب النيجيري، ليقفز أربعة مراكز عن التصنيف الأخير (39 نقطة).
وحل الأسود في المركز الرابع في التصنيف المتعلق بالقارة الإفريقية، بعد منتخبات السنغال وتونس والجزائر.
وحقق المنتخب الوطني قفزة نوعية، بعد الفوز ذهابا وإيابا على منتخب إفريقيا الوسطى بأربعة أهداف لواحد بملعب مركب محمد الخامس في البيضاء، وهدفين لصفر في ملعب دوالا، لحساب الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا بالكامرون 2022.
وحافظ المنتخب البلجيكي على صدارة الترتيب العالمي، متبوعا بفرنسا، ثم البرازيل.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى