fbpx
وطنية

إنزال مخابراتي لقطع الطريق إلى نواكشوط

تسابق الجزائر الزمن من أجل تلغيم طريق التقارب المغربي الموريتاني، الذي جسده التقارب الحاصل بين البلدين إبان أزمة الكركرات، إذ نفذت مخابرات الجارة الشرقية إنزالا غير مسبوق، بدأه وفد رسمي قاده شفيق مصباح مدير عام “الوكالة الجزائرية للتعاون الدولي من أجل التضامن والتنمية” في محاولة لوقف اتساع دائرة المطالبة بسحب الاعتراف ببوليساريو بين صفوف سياسيين وعسكريين موريتانيين.

وتوصلت نواكشوط بمعلومات من المخابرات الجزائرية، ساعات قليلة بعد المكالمة الهاتفية التي جمعت الملك والرئيس ولد الغزواني، مفادها قدوم وفد جزائري إلى نواكشوط بقيادة شفيق مصباح، الذي كان ضابط مخابرات قبل تعيينه من قبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مديرا للوكالة الجزائرية للتعاون الدولي من أجل التضامن والتنمية.

وفرضت المخابرات الجزائرية حضور قيادات من بوليساريو في اجتماعات موفديها مع الموريتانيين، للتداول في ملفات اعتبرتها الجارة الشرقية مناسبة لنقاش ملح، خاصة بعد ما توصل عملاؤها بأخبار مؤكدة عن وجود نقاش داخلي وسط النخبة في موريتانيا بخصوص ضرورة الضغط على الدولة لسحب الاعتراف بالجمهورية الوهمية والتخلي عن تبني قضية خاسرة وغير ذات فائدة مع بوليساريو، خلفت خسائر كبيرة على مستوى الأنشطة التجارية بين المغرب وموريتانيا.

ويعتبر المدافعون عن سحب الاعتراف بأن من مصلحة موريتانيا الخروج من الحياد الإيجابي والانفتاح الاقتصادي على المغرب، خاصة أن عددا كبيرا من الدول أبدت استعدادها لفتح قنصليات في الصحراء المغربية، ما سيؤدي حتما إلى ازدهار المنطقة ويعم الخير موريتانيا بالتبادل التجاري والتعاون المشترك.

ويتواصل مسلسل التأييد الدولي للتدخل المغربي لفك الحصار عن معبر الكركرات، بالإضافة إلى تزايد البعثات الدبلوماسية في الأقاليم الجنوبية، إذ أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، الثلاثاء الماضي، أن جمهورية هايتي قررت فتح قنصلية عامة لها بالداخلة.

ياسين قُطيب

‫4 تعليقات

  1. Avec ce pays du régime Harki il faut une mobilisation totale dans tout les domaines pour les mettre à leurs places qu’ils méritent un pays faible jaloux malade vicieux champion de la trahison et des coups bas des làches et surtout il n’a rien dans dans son ventre que la haine et le ridicule

  2. يبدو.أن تكرار ضغط بومدين على المختار ولد.دادا في 1975از تقرب مع المغرب ستكون بلده مستهدف من طرف العسكر الجزائري وكلابه. سيتكرر مع نظام عدو المحيد تبون.في محاولة لابعاد موريتانيا من التقارب مع المغرب.والكرة الان ستكون في ملعب موريتانيا.ولكن يبدوا ان اىنظام ضعيف.نظرا لتغلغل المخابرات العسكرية الجزتئرية داخل الجيش الموريتاني.ونظام محمد ولد عبدالعزيز الرئيس السابق.وبياديقه الذين لايزالون يناوشون نضام محمد ولد الغزواني.مما يتذر بانقلاب عسكري آخر على الابواب.لتبقى موريتانيا تحت رحمة جنرالات العسكر الجزائري.

  3. S’ils veulent avoir un pays souverain et sûr il faut que ce pays suivra l’avenir et le concret et de ne pas suivre l’hypocrisie et le double face et la haine et surtout le vide total puisque il n’a rien à donner le régime faible
    d’alger comédie que du bla bla de toujours faible dans tout les domaines et le monde a compris les mensonges de cette republique bananière

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى