fbpx
وطنية

إغلاق مطاعم جديدة بالبيضاء

العدد تجاوز 117 والأمن يخفف شروط عمل النساء والوالي يرفض الحوار

انضافت أربعة مطاعم بالبيضاء، الثلاثاء الماضي، إلى نظيراتها المغلقة منذ انطلاق مراقبة احترام تدابير الإجراء الصحي، ليصل العدد بالعاصمة الاقتصادية إلى حوالي 117 مطعما، تقدم المأكولات والمشروبات الكحولية.

وعلمت “الصباح” أن والي الجهة أصدر أول أمس قرارات الإغلاق بخصوص الحالات الأربع الجديدة، وتتعلق بمطعم فندق يقع في شارع محمد الخامس، مع سحب الرخصة لمدة 6 أشهر، ومطعمين في عين الذئاب مع سحب الترخيص لمدة شهر واحد، ورابع يقع في شارع الحسن السكتاني مع سحب الترخيص لمدة شهرين. ونسبت إلى المطاعم الأربعة مخالفات، تتعلق بمخالفة تدابير التباعد أو عدم احترام الصنف، أو تشغيل العنصر النسوي دون ترخيص.

ووقفت عناصر الاستعلامات العامة التابعة لولاية أمن البيضاء، على المخالفات وأنجزت بموجبها محاضر، أحيلت على اللجنة المكونة من الأمن والوقاية المدنية وممثل عن عمالة آنفا وآخر عن ولاية الجهة لاتخاذ قرار مصادق عليه من قبل والي جهة البيضاء سطات.

وقبل ذلك، أغلقت مطاعم أخرى بسبب تجاوز التوقيت المحدد في قرار الطوارئ الصحية، أو تغيير الصنف، من قبيل ما وقع بوسط المدينة، إذ وقفت عناصر المراقبة على تغيير مسير مطعم لصنف الترخيص، وحوله إلى ملهى راقص.

وأكدت مصادر متطابقة، أن مديرية الاستعلامات العامة بالرباط، فتحت أخيرا حوارا مع ممثلي المهنيين، من أجل تعديل القرارات الصادرة في حق المطاعم المشمولة بالإغلاق المؤقت، المقرون بضرورة تغيير المسير، إذ تفهمت المديرية الصعوبات، التي تعيق تغيير المسيرين، لتقرر التراجع عن هذا التدبير التأديبي في العقوبات الصادرة في حق المطاعم. كما تفهمت المديرية نفسها وضعية المرأة، لتعمل على تخفيف الشروط التي يحددها القانون، لمزاولة الأنثى العمل داخل المحلات، التي تقدم الكحول، إذ أصبح الأمر مقتصرا على طلب من المسير وشهادة انعدام السوابق ونسخة من بطاقة التعريف.

مقابل ذلك، أكد ممثلو جمعيات مهنية، رفض والي الجهة فتح الحوار أو استقبال المهنيين من أجل التحاور، إذ أن طلبات وجهت في الموضوع دون جدوى، رغم أنه الجهة التي ترخص وتلغي.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى