fbpx
حوادث

قراصنة يستهدفون تطبيقات البنوك

تعرضت هواتف عدد من الأشخاص لهجومات من قبل قراصنة استهدفت معطياتهم الخاصة والسرية. وأكدت شركة “كاسبرسكي”، الروسية، المتخصصة في تقنيات وتطوير برامج الأمن للحماية من الفيروسات وبرامج التجسس، رصدها لحملة تشنها برمجية مطورة من قبل قراصنة تحمل اسم “غيلدما” مسربة داخل أجهزة “ويندوز”، تحمل برنامجا ضارا على شكل ملف مضغوط “زيب”، إلى جانب برنامج خبيث ثان، اتضح أنه وسيلة تنزيل لتثبيت برمجية مصرفية تحت اسم “غيموب”، تستطيع، من خلال عملية التسلل إلى الهاتف المحمول الذكي، تعطيل إلغاء التثبت اليدوي، والحصول على البيانات، مع التحكم في الهاتف عن بعد.

وأفادت شركة الأمن المعلوماتي أن مطوري هذا النوع من البرمجيات يحثون ضحاياهم على تثبيت الملف، من خلال رسالة إلكترونية، يتم بعثها على الهاتف المحمول، ويخبرون فيها الشخص المستهدف أنه مدين بالأموال، كما تتضمن الرسالة، أيضا، رابطا يطلب من المستهدف الضغط عليه للحصول على مزيد من المعلومات، وبمجرد ما يتم النقر عليه، يصبح الهاتف تحت سيطرة القراصنة.

ويتيح اختراق الهاتف المحمول للقراصنة التجسس على جميع المعلومات الخاصة بصاحبه، ويمكنهم من إدراج وضع شاشة سوداء أو فتح مواقع أنترنيت معينة في وضع ملء الشاشة، ويعمدون، في الوقت الذي ينظر فيه المستخدم إلى هذه الشاشة، إلى إجراء المعاملة الاحتيالية في الخلفية، باستخدام التطبيق المالي المفتوح أو قيد الإنجاز الذي يعمل على الجهاز.

وأكدت الشركة أن عدد التطبيقات المحمولة التي يمكن التجسس عليها، من خلال هذه البرمجية، يصل إلى 153 برمجية، وتستهدف بشكل خاص التطبيقات الخاصة بالبنوك، والشركات المالية، والعملات الرقمية والبورصة.

وأفاد خبراء الشركة أن البرمجية انطلقت من البرازيل، لكنها تستهدف الهواتف المحمولة في مختلف مناطق العالم، مشيرين إلى أنه يتعين اتخاذ كافة الاحتياطات وتفادي تثبيت البرمجيات غير المعروفة أو التفاعل مع إرساليات مجهولة المصدر.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى