fbpx
مجتمع

مهنيو النقل السياحي يعلقون وقفاتهم

علّق مهنيو النقل السياحي وقفاتهم الاحتجاجية الإنذارية التي كانت ستنظم قبل أيام، أمام عدد من المؤسسات البنكية في مجموعة من المدن، من بينها مراكش وأكادير وفاس وزاكورة وورزازات ووجدة، للمطالبة بإيجاد حلول للمشاكل التي يواجهونها مع الأبناك، في انتظار ما سيسفر عنه الاجتماع الذي سيعقدونه الاثنين المقبل مع المجموعة المهنية للأبناك ووزارة السياحة وممثلي الفدرالية الوطنية للنقل السياحي في المغرب، بخصوص تفعيل قرار تأجيل سداد ديون المقاولات العاملة في القطاع، وتمديد آجالها خارج المدة الزمنية التي أعلنت عنها الحكومة في 31 دجنبر المقبل.

ويأتي هذا الاجتماع، بعد المراسلة التي وجهتها الفدرالية، إلى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بداية الأسبوع الماضي، بشأن التدابير التي تم الإعلان عنها من أجل إنقاذ القطاع، وظلت حبرا على ورق، في الوقت الذي يعيش المهنيون وضعية كارثية، أدت بعدد كبير منهم إلى الإفلاس، خاصة بعد رفض المؤسسات البنكية تنفيذ قرار التأجيل دون فرض أسعار فائدة غير معروفة.
ومن المنتظر أن يناقش الاجتماع، حسب مصدر مهني، الحلول الممكنة من أجل “إنقاذ القطاع وتجنب كارثة اجتماعية حقيقية.

ويطالب المهنيون، الجهات الوصية، إلى الضغط على المؤسسات البنكية، من أجل حثها على تفعيل التوصيات والتدابير الخاصة بإنقاذ المقاولات وحمايتها من الإفلاس.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى