fbpx
حوادث

مطاردة بارون مخدرات

دراجو الدرك بلوطوروت حجزوا سيارة وأزيد من نصف طن من الممنوعات

تجري مصالح الدرك الملكي ببوسكورة، أبحاثا لإيقاف بارون مخدرات، تمكن بأعجوبة من الإفلات من قبضة دراجي الدرك، بعد رفضه الامتثال للمراقبة الطرقية، عند محطة الأداء النسيم.

وأوضحت مصادر متطابقة، أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية، أمر مصالح الدرك سالفة الذكر، بوضع السيارة المحجوزة في المستودع البلدي، وتسليم شحنة المخدرات، التي ضبطت داخلها لمصالح الجمارك، من اجل إنجاز المساطر الخاصة بها، قبل الأمر بإتلافها.

وفي تفاصيل الواقعة، فإن عناصر كوكبة الدراجين المرابضة بالطريق السيار، وعند محطة الأداء النسيم، ارتابت في سيارة، عمد صاحبها إلى رفض الامتثال لحاجز المراقبة، إذ لاذ بالفرار،بعد أن حاول التراجع بسيارته إلى الوراء بسرعة جنونية، ليحول الناقلة إلى اتجاه تيط مليل، قبل أن يتخلى عن سيارته ويطلق ساقيه للريح.

وأوضحت المصادر نفسها، أن محاولة رجال الدرك اللحاق به باءت بالفشل، بينما تم حجز السيارة، إذ عند تفتيشها عثر على 550 كيلوغراما من الكيف، و115 كيلوغراما من “طابا”، كما تم العثور على أشياء قد تفيد في البحث داخل الناقلة.

وأضافت مصادر “الصباح”، أن الاكتظاظ الذي كانت عليه الطريق السيار، مكن المتهم من الفرار، بعد التخلص من سيارته وعلى متنها المخدرات.

ولم تستبعد المصادر ذاتها أن تكون المخدرات المحجوزة استقدمت من مستودعات بالضاحية الجنوبية للبيضاء، إذ يجري البحث لإيقاف المشتبه فيه وشركائه المفترضين، والتعرف على مصدر الكمية الكبيرة من المخدرات، التي يشتبه في أنها كانت موجهة إلى مروجي الممنوعات، بالدروة وتيط مليل.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى