fbpx
حوادث

16 سنة لمتهمين بتكوين عصابة

اقتحما ضيعة وهما ملثمان وسرقا أدوية وأدوات فلاحية

أدانت الغرفة الجنائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، متهمين وحكمت عليهما ب8 سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهما، بعد مؤاخذتهما، من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية والهجوم على مسكن الغير ليلا والضرب والجرح لواسطة السلاح الأبيض والسرقة الموصوفة، مع سبق الإصرار والترصد باستعمال ناقلة ذات محرك وإلحاق خسائر مادية بملك الغير والحيازة والاتجار في مخدر الشيرا، بالاستعانة بناقلة ذات محرك مع انعدام التأمين والفساد وإهانة الضابطة القضائية.

وتقدم حارس ضيعة فلاحية بشكاية أمام المركز الترابي للدرك الملكي بالعونات، مؤكدا فيها أنه كان نائما رفقة مساعده، فسمع طرقا عنيفا على باب الغرفة، التي يقيمان بها، ولما فتحه، فوجئ بالمتهمين وهما ملثمان، يعتديان عليه بالضرب والجرح بواسطة سيف.

وأضاف أنه ساير المعتدين بإخبارهما عن مكان النقود، ثم استغلا الفرصة ولاذا بالفرار وتوجه نحو جاره وطلب منه إخبار صاحب الضيعة. وصرح المستخدم الثاني، أن المتهمين اعتديا عليه بالضرب والجرح وطلبا منه إخفاء وجهه تحت اللحاف، مؤكدا أنه تمكن من التعرف على المتهم القصير بعد انزياح الخمار عن وجهه وتعرف على الثاني من خلال صوته وأدلى بهويتهما لدى الضابطة القضائية.
وصرح صاحب الضيعة أنه أخبر من قبل جاره بواقعة تعرض مستخدميه للاعتداء والسرقة. وجرد حجم الخسائر التي تعرضت لها ضيعته، إذ كسر المتهمان مصباحا كبيرا واستوليا على كمية مهمة من الأدوية والأدوات الفلاحية قدر قيمتها في 11 ألف درهم.

وعلمت الضابطة نفسها بمكان إقامة المتهم الأول والتحقت به، فوجدته مختبئا رفقة خليلته بغرفة محاذية لإسطبل، وكانت مغلقة من الداخل، وطرقتها الضابطة نفسها لكنهما لم يردا على طرقها. وبعد انتظار، تكلمت الفتاة مدعية أنها توجد لوحدها بالغرفة ولا يمكنها فتح بابها.

وطلبت الضابطة القضائية تعزيزات أمنية وظلت تسايرها من أجل فتح الباب، وتأكدت أن المتهم موجود رفقتهما، وكانت تنتظر منه أي ردود أفعال في أي مناسبة. وفتح الباب أخيرا وأطل المتهم متحوزا على سكين وهدد العناصر الدركية بالاعتداء عليها وإلحاق الأذى بنفسه. وتمكنت العناصر نفسها من شل حركته وإلقاء القبض عليه. واستمعت إليه، فصرح أنهما ولجا ضيعة المشتكي واقتنيا حبات من البطيخ، لكنه فاجأهما ووجه لهما السب والشتم وهددهما بالزج بهما في السجن، فقررا الانتقام منه وفكرا في سرقته. وألقت الضابطة نفسها القبض على المتهم الثاني، فأكد تصريحات زميله.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى