fbpx
الصباح الفني

الكلاعي حكما بوجدة

أعلن منظمو المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة، من 25 إلى 29 نونبر 2020، تحت شعار “وجدة.. ملتقى للسينما المغاربية”، عن أعضاء لجنة تحكيم المهرجان في نسخته التاسعة.

وتولى المنتج والمخرج السينمائي عبد السلام الكلاعي، رئاسة لجنة تحكيم النسخة التاسعة، والمنظمة عن بعد، نتيجة تفشي جائحة فيروس كورونا، إذ ستعرض فقرات المهرجان وفق البرنامج على المنصات الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح المنظمون أن لجنة التحكيم تتكون أيضا من الممثلة التونسية عائشة بن أحمد، والمخرج السينمائي الليبي أسامة رزق، والمخرج ومدير الإنتاج الموريتاني سيدي محمد شيكر، والممثلة الجزائرية ريم تاكوشت، وستنكب على مشاهدة ستة أفلام سينمائية طويلة من مختلف الدول المغاربية، بالإضافة إلى 12 شريطا قصيرا مشاركا ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان.

وستعرض الأفلام المغاربية المتنافسة على موقع المهرجان الرسمي ومنصات التواصل الاجتماعي، خلال 24 ساعة متواصلة لكل فيلم، سواء القصيرة أو الطويلة، والتي تمثل الدول المغاربية الخمس، قبل حذفها من الموقع الرسمي للمهرجان من أجل مشاهدتها وتقييمها وتداول نتائجها من لدن لجنة التحكيم الرسمية.

وتتوقع إدارة المهرجان متابعة عريضة لفعاليات هذه التظاهرة الفنية والسينمائية، خاصة من الجمهور العاشق للسينما والمحترفين من العرب والمغاربيين، من مخرجين ومنتجين وفنانين وصناع السينما عموما، بالإضافة إلى النقاد والصحافيين والإعلاميين والداعمين، وأصدقاء المهرجان من مختلف دول العالم.

وقال بلاغ اللجنة المنظمة للمهرجان، إنه ستتخلل العروض السينمائية، ورشات تقنية وفنية عن بعد، في المهن السينمائية، مثل كتابة السيناريو والإخراج والماكياج، بالإضافة لماستر كلاس، وندوتين حول السينما والثقافة والتنمية، والسينما ما بعد كوفيد- 19، ينشطها دكاترة وأساتذة مختصون، وسينمائيون مهتمون، ومتحدثون معروفون على الساحة المغاربية.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى