fbpx
الرياضة

تحليلات متناقضة تربك منتخب عموتة

اللاعبون خضعوا لمسحة ثانية وليبيا تعتذر ومباراتان إعداديتان في الطريق

اضطرت جامعة كرة القدم إلى إخضاع لاعبي المنتخب الوطني المحلي، للمسحة الثانية للكشف عن فيروس «كورونا»، أول أمس (السبت)، بعد الشكوك في نتائج المسحة الأولى.

وعلمت «الصباح»، أن نتائج المسحة الثانية أكدت إصابة أحد اللاعبين، الذي اضطر إلى مغادرة التجمع، بعد أن تلقى خبر وفاة والده، تزامنا مع تسجيل إصابته بالمرض.

وكشفت نتائج المسحة الأولى إصابة ثلاثة لاعبين بفيروس كورونا، غير أن الطاقم التقني والطبي للمنتخب المحلي شككا في النتائج المسجلة، ما دفعهما إلى إعادة التحاليل لجميع اللاعبين، التي أثبتت إصابة لاعب فقط.

وحسم الطاقم التقني للمنتخب المحلي في المباراتين الإعداديتين، المقرر خوضهما خلال التجمع الإعدادي، بعد تراجع ليبيا عن مواجهة الأسود، بسبب غضبة رئيس الاتحاد الليبي على هزيمة المنتخب الأول أمام غينيا الاستوائية، في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم.

ويواجه المنتخب المحلي مولودية وجدة، اليوم (الاثنين) بمركز محمد السادس، على أن يستقبل اتحاد طنجة الخميس المقبل في مباراة إعدادية ثانية.

ويروم الحسين عموتة، مدرب المحليين الوقوف على مستويات جميع اللاعبين المدعوين، قبل اختيار اللائحة النهائية، التي سيعتمد عليها في نهائيات كأس أمم إفريقيا للمحليين بالكامرون 2021.

عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى