fbpx
حوادث

شريط جنسي يفضح عصابة لاستغلال القاصرين

اعتقال بيدوفيل يستغل الضحية مقابل دراهم والتحقيقات كشفت تورط شواذ آخرين مازال البحث جاريا لإيقافهم

تفجرت بدوار أدار بجماعة بوابوض إقليم شيشاوة، أخيرا، فضيحة جنسية مدوية، تتمثل في تفكيك عصابة إجرامية متورطة في الاستغلال الجنسي لقاصرين وممارسة الشذوذ عليهم.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن افتضاح القضية يعود إلى تداول شريط فيديو يوثق لممارسات جنسية شاذة لتاجر على قاصر، وسط محل تجاري بالدوار.

وأضافت المصادر ذاتها، أن خروج الشريط إلى العلن وتداوله على تطبيق التراسل الفوري “واتساب”، استنفر مصالح الدرك الملكي، للقيام بتحريات تقنية وميدانية، مكنت من التوصل إلى هوية الظاهرين بالفيديو وإيقافهما.

وأوردت المصادر، أن تصريحات الضحية التلقائية فجرت معطيات خطيرة، بعد أن كشف القاصر أن “البيدوفيل”، الذي كان يمارس شذوذه عليه، ليس المتهم الوحيد، بل هناك جناة آخرون ظلوا يستغلونه في إشباع مكبوتاتهم، مقابل الإغداق عليه بمبالغ مالية.

وأضاف القاصر أن أفراد العصابة ظلوا يغررون به عن طريق منحه هدايا ومبالغ مالية لشراء صمته، وفي الوقت نفسه لضمان استغلاله في شذوذهم بشكل متواصل.

وكشفت المعطيات الأولية للبحث، التي أجرتها مصالح الدرك الملكي بشيشاوة، تورط المشتبه فيهم، الذين يتوزعون بين تجار يمارسون أنشطتهم بالسوق الأسبوعي أربعاء أدار بجماعة بوابوض، ومتزوجين وآباء، في ممارسة شذوذهم الجنسي على الضحية وأطفال وقاصرين آخرين، مستغلين وضعهم الاجتماعي وصغر سنهم لتفريغ مكبوتاتهم، إذ كانوا يتناوبون على هتك عرضهم واستغلالهم بشكل دائم.

وأوضحت مصادر متطابقة، أن اعتقال الجاني وضع حدا لممارسات العصابة، بعد أن تم إيقاف أحد أفرادها وإيداعه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، بينما البحث مازال جاريا لإيقاف باقي المشتبه فيهم، الذين مازالوا في حالة فرار بعد علمهم بانكشاف جرائمهم.

وأمام المعطيات الخطيرة التي صرح بها الضحية، واعتمادا على شريط الفيديو واعترافات المتهم الموقوف، استنفرت مصالح الدرك الملكي بشيشاوة مختلف عناصرها وانتقلت إلى مسرح الجريمة، وشرعت في أبحاثها الميدانية لإيقاف باقي المشتبه فيهم.

وعلمت “الصباح”، أن مصالح الدرك الملكي بشيشاوة، باشرت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، لتفكيك خيوط القضية، ولتحديد عدد وهوية ضحايا العصابة الإجرامية، وكشف باقي المتهمين المتورطين في جرائم استغلال الطفولة وممارسة الشذوذ الجنسي.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى