fbpx
حوادث

انتحار القنصل العام لفرنسا بطنجة

عاشت مختلف الأجهزة الأمنية بطنجة، صباح أمس (الخميس)، حالة استنفار قصوى، إثر تلقيها خبر انتحار القنصل العام لفرنسا بالمدينة، الذي وضع حدا لحياته شنقا داخل مقر إقامته بمبنى القنصلية.
وأفاد مصدر أمني أن الهالك، المدعو قيد حياته “دنيس فرنسوا”، عثر عليه العاملون، حوالي التاسعة صباحا، داخل شقته التي يقطن بها بمفرده، وهو معلق بحبل ملفوف حول رقبته، ليبادروا بإخطار السلطات المحلية التي حضرت إلى مكان الفاجعة، تبعتها بعد ذلك الشرطة القضائية وتقنيو المصلحة العلمية، الذين أخذوا الصور اللازمة وأنجزوا محضر المعاينة، قبل أن تقوم عناصر الوقاية المدنية بنقل الجثة إلى المستودع الجماعي لحفظ الأموات بالمدينة، في انتظار تعليمات الوكيل العام لدى استئنافية المدينة.
وأوضح المصدر، أن المعاينة الأولية لجثة الهالك، البالغ من العمر 55 سنة، لم تظهر عليها أي شبهة جنائية لعدم وجود أي آثار داخلية أو خارجية للعنف أو المقاومة، ما يرجح مبدئيا فرضية الانتحار، إذ من المنتظر أن يأمر الوكيل العام بإجراء تشريح طبي للكشف عن الأسباب الحقيقية للوفاة، قبل تسليم الجثة لنقلها إلى مسقط رأسه بفرنسا.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى