fbpx
ملف الصباح

ودائع زبناء الأبناك … موارد مجانية بـ511 مليار درهم

ودائع زبناء تحت الطلب لدى البنوك لا تؤدي عليها وتقرضها بفوائد

تعتبر ودائع الزبناء أهم مورد للسيولة بالنسبة إلى البنوك، إذ تمثل 66 في المائة من إجمالي الودائع، وتظل حسابات الزبناء تحت الطلب أهم مورد مالي بالنسبة إلى البنوك، علما أنها لا تؤدي عنها أي فوائد لأصحابها، ما يجعلها موارد تحصل عليها بالمجان.

وتشير معطيات بنك المغرب إلى أن الودائع تحت الطلب تجاوزت 511 مليار درهم. وتصل حسابات الادخار إلى 120 مليار درهم. وناهزت القيمة الإجمالية للودائع لأجل 172 مليار درهم.

وتمثل ودائع مقاولات القطاعين العام والخاص أحد المصادر المالية للمؤسسات المالية، إذ وصلت إلى 186 مليار درهم. وتناهز ودائع الهيآت المالية لدى البنوك، خاصة شركات التأمينات وهيآت التوظيف الجماعي للقيم المنقولة 30 مليار درهم. وتشكل موارد شركات التأمين المودعة لدى البنوك 13 في المائة من إجمالي ودائع الهيآت المالية.

بالمقابل لا تتعدى الأموال الذاتية للمؤسسات البنكية نسبة 8.6 في المائة من إجمالي الموارد المتاحة لها، إذ لا تتجاوز قيمتها الإجمالية 94 مليارا و232 مليون درهم.

وتعمد البنوك إلى الاقتراض سواء من خلال السوق الداخلي أو الخارجي من أجل تلبية حاجياتها من السيولة، إذ تصل نسبة القروض المحصل عليها من مؤسسات الاقتراض 11.9 في المائة من إجمالي الموارد البنكية، ما يناهز 129 مليارا و 882 مليون درهم، مسجلة ارتفاعا بنسبة 8.6 في المائة، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، منها 97 مليار درهم عبارة عن قروض بالدرهم، في حين تمثل القروض بالعملة الصعبة 25 في المائة من المجموع. وتشكل سندات الاقتراض 8.2 في المائة من إجمالي موارد البنوك بقيمة تصل إلى 89 مليارا و 844 مليون درهم.

وهكذا، فإن البنوك تحصل على ثلثي مواردها من زبنائها بالمجان على شكل حسابات تحت الطلب، إذ لا تؤدي عليها أي فوائد، وتعيد إقراضها لهم بمعدلات فائدة مرتفعة، ما يمكنها من تحقيق أرباح هامة. ويساهم هذا الوضع في ضمان نمو متواصل لأرباح المؤسسات البنكية، التي لا تتأثر بالظرفية، إذ عرفت خلال السنوات الثلاث الأخيرة تحسنا مستمرا.

ع . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى