fbpx
ملف الصباح

“عمي لحسن” … عاشق الحياة ضحية للفيروس

قبل جائحة كورونا، كان “عمي لحسن”، كما يناديه أقاربه، لا يعرف الملل والضجر والعياء، رغم أنه تجاوز عقده السابع، إذ كان يهوى السفر بين المدن لزيارة الأقارب، أو مساعدتهم في إصلاحات منزلية، فالمهم بالنسبة إلى “عمي لحسن” أن لا يتوقف عن الحركة. هو “الأستاذ”، كما يناديه الأصدقاء، وحين يسمعها يبتسم،أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى