fbpx
حوادث

إعادة تمثيل جريمة قتل ببوزنيقة

المتهم لم يتقبل خيانة زوجته فخنقها بحزام من الثوب ووسادة

أعادت المصالح الأمنية بمفوضية بوزنيقة، أخيرا، تمثيل جريمة قتل راحت ضحيتها زوجة تبلغ من العمر 24 سنة وأم لطفل يبلغ من العمر أربع سنوات، على يد زوجها البالغ من العمر 29 سنة، بعدما قام بخنقها بواسطة حزام من الثوب، قبل ان يكمل الجريمة بواسطة مخدة، بإحدى الشقق بحي البساتين ببوزنيقة.
وشهدت عملية إعادة تمثيل الجريمة، استنفارا أمنيا كبيرا، وتمت بحضور جمع غفير من المواطنين، وأشرف عليها رئيس مفوضية أمن بوزنيقة، ورئيس الضابطة القضائية لبوزنيقة، والعشرات من رجال الشرطة والسلطة المحلية، حيث تابع الكل جميع مراحل الجريمة التي كان سببها الغيرة والشك.
وحسب ما جاء في رواية الجاني في مسرح الجريمة، فقد شك في سلوك زوجته في الآونة الأخيرة، إذ كان يتضايق كثيرا من تصرفاتها، بعد أن أصبحت تتزين بشكل مبالغ فيه، وتغادر المنزل كثيرا، أثناء وجوده بالعمارة. وما زاد في شكوك الزوج، أنها كانت تتلقى مكالمات هاتفية كثيرة من قبل رجال وأنها تغادر المنزل من دون تحديد وجهتها، قبل أن يتبين له أنها كانت تقضي معظم الوقت رفقة عشاق، وهو ما ولد في نفسه يقينا أنها تخونه، بعد أن عثر على صورها عارية في تطبيق التواصل الفوري “واتساب”.
وأضاف الجاني، أنه قام في مناسبات عديدة، بمراقبة تحركات زوجته لقطع الشك باليقين، دون أن يتمكن من ضبطها متلبسة بالخيانة، فكان يتخاصم معها ما دفع الضحية، إلى أخذ ابنها والسفر إلى منزل أسرتها بمنطقة سطات، قبل أن يتصل بها يوما قبل الحادث وطلب منها العودة للمنزل لإجراء صلح بينهما، وهو الأمر الذي تم .
وزاد الجاني أنه انتظر إلى حين نوم زوجته بعيد منتصف الليل وقام بتفتيش هاتفها، فاكتشف أنها لازالت تربط الاتصال بعشيق لها، وهو ما زاد في تأزيم نفسيته، قبل أن يقرر وضع حد لمعاناته النفسية بقتلها، إذ عمد إلى الاستعانة بحزام من الثوب يخص الزوجة، قام بتمريره من تحت عنقها قبل أن يعمد إلى خنقها مدة من الوقت، ليستعين بعد انهيار قواها بوسادة وضعها على وجهها وقام بالضغط عليها بقوة إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة. وقام بعد ذلك بنقل ابنه صوب منزل والديه، وعاد إلى بوزنيقة، حيث قدم نفسه لعناصر الضابطة القضائية وأخطرها بكل تفاصيل الجريمة.

كمال الشمسي (بوزنيقة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى