fbpx
الرياضة

رحلة خاصة تنقذ حكيمي من الحجر

الجامعة تواصل مساعيها لسفر أمرابط ولبيض يعوض أملاح

نجح أشرف حكيمي، الدولي المغربي والمحترف بإنتر ميلان، في الالتحاق بمعسكر المنتخب الوطني بالمعمورة، ضاحية سلا، رغم الحجر المفروض، من قبل السلطات على العديد من المدن الإيطالية.
واضطر حكيمي إلى القدوم إلى المغرب، عبر رحلة خاصة، حتى يتمكن من الإفلات من قبضة الحجر، الأمر الذي جعله يضحي بالتذكرة، التي حجزتها له الجامعة قبل أسبوع.
وحل حكيمي بمركز المعمورة في وقت متأخر من أول أمس (الاثنين)، قبل أن يخوض أول حصة تدريبية له رفقة الأسود أمس (الثلاثاء).
في المقابل، لم يتمكن مواطنه سفيان أمرابط، لاعب فيورنتينا الإيطالي، من الانضمام إلى معسكر المنتخب، بسبب قرار الحجر، الذي فرضته السلطات الإيطالية على العديد من الأندية، بعد ارتفاع عدد الحالات المؤكدة بالوباء.
وعلمت “الصباح” أن جامعة الكرة قررت التدخل على عجل، من أجل تخليص أمرابط من الحجر، وإلحاقه بمعسكر المنتخب، رغم صعوبة المهمة، بالنظر إلى صرامة البروتوكول الصحي المعتمد في إيطاليا.
وانضم لاعبو المنتخب الوطني، مساء أول أمس (الاثنين)، إلى التجمع الإعدادي بمركب محمد السادس الدولي لكرة القدم بالمعمورة، للتحضير لمباراتي إفريقيا الوسطى، لحساب الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم، باستثناء زهير فضال، لاعب سبورتينغ لشبونة.
وعلمت “الصباح”، أن فضال كان آخر لاعب التحق بتجمع المنتخب أمس (الثلاثاء)، بعد أن اضطر إلى البحث عن رحلة تقله من العاصمة البرتغالية إلى المغرب، بسبب الحجر الصحي المفروض في عدد من الدول الأوربية، بالنظر إلى ارتفاع عدد حالات الإصابة بوباء “كورونا”، في الأسابيع القليلة الماضية.
من ناحية ثانية، استدعى وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني، زكرياء لبيض، مهاجم أجاكس أمستردام، من أجل تعويض سليم أملاح، لاعب وسط ستاندار دولييج البلجيكي، بعدما حالت الإصابة دون حضوره إلى معسكر محمد السادس في المعمورة، ضاحية سلا.
وشارك 14 لاعبا في أول حصة تدريبية للمنتخب الوطني، أول أمس (الاثنين)، ويتعلق الأمر بسامي ماي ونايف أكرد وسفيان رحيمي وحكيم زياش وزكرياء لبيض ونصير مزراوي وأشرف بنشرقي وعصام الشباك وهشام المجهد وياسين بونو وحمزة منديل ويوسف النصيري وأمين حارث وزكرياء أبو خلال.
واستغرقت التداريب ساعة ونصف، ركز فيها المدرب خاليلوزيتش على الجانب البدني وتمارين لإزالة العياء واسترجاع الطراوة البدنية.
عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى